أخبار

العلاقة بين توكيل السيارات والعميل

كتب: عصام غنايم

تعتبر العلاقة بين توكيلات السيارات وعملائها من ملاك السيارات هى أساس أو نقدر نقول عمود سوق السيارات بمصر، وطبعًا لا يخفى علينا توتر هذه العلاقة مؤخرًا، مما أثر بالسلب على أداء سوق السيارات بالكامل، لذلك سوف نستعرض سويا فى هذا المقال بعض النقاط الأساسية الواجب توافرها لتكون هذه العلاقة جيدة ومستقرة.

أولا نحن نؤمن بمقولة أن العميل دائمًا على حق، لذلك سوف نبدأ بنقاط الوكيل:

A- مرحلة ما قبل الشراء
1- يجب على الوكيل اختيار موديلات السيارات التى تتناسب مع ظروف وطبيعة بلدنا.
2- يجب أن يختار الوكيل السيارات التى تحتوى على عوامل أمان مناسبة على الأقل (Airbag & ABS2).
3- يجب أن يختار الموديلات التى حققت من 3 نجوم إلى أكثر فى اختبارات التصادم.
4- اختيار المواتير الموفرة فى الوقود وسهلة الصيانة 5 تسعير السيارة بسعر مقبول يتناسب مع فئتها بدون مغالاة فى السعر، استنادا إلى اسم الماركة أو اسم الوكيل.
كل ما سبق سوف يدفع العميل لشراء هذه السيارة الجيدة من هذا الوكيل المميز، الذى اهتم به وبأمان أسرته، واحترم عقليته الشرائيه.

B- ودا هينقلنا لمرحلة الحجز والاستلام
يجب على الوكيل توفير السيارات بجميع فئتها وألوانها فى أسرع وقت بعيدا عن قوائم الانتظار ذات الـ6 شهور وسنة وعدم توفر الكماليات أو بعض الألون والتى تدفع العميل دفعًا إلى شراء السيارة من تجار خارج التوكيل (ماتعرفش جابوا سيارتهم منين؟) بأوفر برايس قد يصل إلى 50 و60 ألف جنيه للسيارة الواحدة، مما يؤثر سلبا على مبيعات هذا الموديل بالكامل.

C- مرحلة ما بعد الشراء
يجب على الوكيل أن يحترم عملاءه، ويرعى سيارتهم بالالتزام بهذه النقاط:

1- توفير مراكز صيانة قريبة من أماكن تواجدهم عن طريقة إنشاء شبكة فروع فى مختلف المحافظات.

2- توفير قطع غيار كاملة وجاهزة للسيارة بعيدا عن الجملة الشهيرة (هنبعت نستوردهالك من بلد المنشأ)، واصبر معانا.

3- توفير فريق عمالة مدرب على صيانة السيارات جيدًا لتوفير الوقت والنفقات ووجع الدماغ على الوكيل والعميل على حد سواء.

4- تقديم الصيانات بأسعار مناسبة، تخيلوا إن كل أصحاب السيارات بيتمنوا يعملوا كل صيانتهم بالتوكيل!
طب وإيه اللى مانعهم؟

اللى مانعهم دائمًا وأبدًا، وبغض النظر عن النقاط السابقة هو ارتفاع تمن الصيانات فى التوكيل بفروق ضخمة جدًا قد تصل لأضعاف السعر عن الورش الخارجية، مما يضطر مالك السيارة إلى عمل الصيانات خارج الوكيل، ويبدأ يجرب حظه مع الورش المختلفة، ودا طبعا بيأثر سلبا على سمعة السياره نفسها، كده إحنا قولنا تقريبًا كل الواجبات اللى على الوكيل، وأخدنا حقنا بالكامل، يبقى هنا طرف المعادلة الثانى «العميل»، ما واجبات العميل؟

1- اختيار الوكيل الذى يحترمه ويحقق له الشروط أعلاه (ودى هتبقى مكافأة للتوكيل المحترم وعقاب للتوكيل السيئ (عدد المبيعات).

2- اختار الموديل الذى يرضى احتياجاتك ومتطلباتك حتى لا تندم بعد الشراء.

3- تعامل مع الوكيل على أنه شريك وليس عدوًا، ولا تتصيد له الأخطاء.

4- عند حدوث مشكلة لا قدر الله بسيارتك ارجع لمسئول كبير فى الوكيل، ولا تتسرع بالشكاوى فى جهاز حماية المستهلك، ونشر مشكلتك على الميديا، لأن دا بيفاقم المشكله ومش بيحلها ومتنساش إننا قولنا إن التوكيل شريك معك فى السيارة،
فلا يصح أبدًا أن أتعمد الخسارة والفضايح للوكيل.

5- لا يصح أبدا أن تطلب ما ليس من حقك (رمى البلاء) مثل إنك تبوظ جزء بسوء استخدام، ثم تطلب من التوكيل تحمل نفقة تغييره، لأنك فى هذه الحالة تضر نفسك وتضر باقى مالكى السيارات، واللى الوكيل هيبدأ يتعامل معهم بعد هذا الموقف بسياسة الشك والتخوين. صدقونى لو التزم طرفا المعادلة بالسير على هذه النقاط السالف ذكرها سوف تتحسن العلاقة بين جناحى السوق (الوكيل والعميل)، مما سوف ينهض بسوق السيارات بمصر، ويصل إلى آفاق لم يبلغها قبلا، أرجو أن تتقبلوا اجتهادى الشخصى بصدر رحب.

مقالات ذات صلة