أخبار

الحول عند الاطفال .. طبيب يطمئن الآباء حول إمكانية علاجه

الحول ، حالة مرضية تجعل المصابين بها يعانون من الزغللة وضعف النظر، نتيجة عدم التقاء محور الرؤية في نقطة واحدة لكلتا العينين.

وعادة ما يظهر عند النظر إلى الأمام أو للجانبين.

يقول الدكتور مصطفى عزب، أخصائي طب وجراحة العيون، إن الحول يسبب انحراف لبؤبؤ العين، سواء للداخل ويسمى “البؤبؤ أنسي” أو إلى الخارج ويسمى “الحول الوحشي” أو عمودي حيث تكون إحداهما أعلى من الأخرى.

مؤكدًا أن علاجه يتمثل في:

– التمرينات العلاجية.

– العمليات الجراحية.

– النظارات الطبية.

ويؤكد عزب أن علاج المصابين بالحول يتختلف باختلاف نوعه، ومن أبرز أنواعه:

حول خلقي

يصاب به الأطفال بعد مرور 6 أشهر بعد الولادة، ويكمن علاجه في الخضوع لعملية جراحية.

حول أنسي تكيفي

يصيب الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين سنة ونصف و4 سنوات، نتيجة التعرض لطول النظر، ويكمن علاج 90% من المصابين به بارتداء النظارات الطبية، في حين أن 10% قد يحتاجون إلى التدخل الجراحي.

الحول المكتسب مع الوقت

يحدث حول العين المكتسب نتيجة وجود بعض المشاكل في العين والتي تؤدي إلى حدوث الحول، وأبرزها:

– كسل العين، وعادةً ما تحدث الإصابة به في السنوات الأولى من عمر الطفل، ويحتاج علاجه في الأساس إلى علاج الكسل، عن طريق تمرينات العين، والتي تعتمد على تغطية العين والتركيز بالعين المصابة.

– إصابة في العين أثرت على العصب المغذي لعضلاتها، وفي هذه الحالة يتم علاج العصب بتناول أدوية الستيرويد، ومن ثم يتم التعافي من الحول.

– سرطان المخ، ويكمن علاجه في الخضوع لعملية جراحية، لاستئصال الورم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى