أخر الأخباررئيسي

السعال الليلي .. ما أسبابه ومتى يستدعي زيارة الطبيب ؟

السعال الليلي يعتبر من المشكلات المرضية المزعجة التي تمنع مصابيها من الاستمتاع بليلة نوم هادئة، والحصول على قسط جيد من الراحة في الليل، بسبب الاضطرابات التي تسببها.

نستعرض في السطور التالية، الأسباب المؤدية للإصابة بالسعال الليلي، وطرق علاجه، وفقَا لما ذكره موقع “Medical news today”.

أسباب الإصابة بـ السعال الليلي

يمكن أن يحدث السعال الليلي بسبب مجموعة متنوعة من الحالات المرضية، بعضها قصير الأمد، ويختفي في غضون أسبوع أو أسبوعين، والبعض الأخر طويل الأمد، وتشمل تلك الأسباب:

1- الحساسية.

2- الربو.

3- انتفاخ الرئة.

4- التهاب الشعب الهوائية المزمن.

5- ارتجاع المريء.

6- الزكام.

7- الأنفلونزا.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب على الشخص المصاب استشارة الطبيب المختص عند ملاحظة ظهور الأعراض التالية:

– حمى أعلى من 38.3 درجة مئوية.

– سعال مستمر لأكثر من أسبوع.

– سعال دموي.

– أزيز بالصدر.

– الشعور بألم في الصدر.

– صعوبة في التنفس.

طرق علاج السعال الليلي

يساعد اتباع بعض النصائح والإرشادات على علاج السعال الليلي وتخفيف أعراضه، وتتضمن ما يلي:

1- آلة الترطيب بالبخار

تعمل آلة البخار على ترطيب الجو داخل المنزل الجاف، حيث تساعد على تجفيف الإفرازات الأنفية المخاطية، وبالتالي تهدئة الحلق وتخفيف حدة السعال.

ويجب تنظيف آلة البخار بشكل مستمر، حتى لا تضح الفطريات والبكتريا فى الهواء، ومن ثم استنشاقها.

2- الإقلاع عن التدخين

يعد التدخين سببًا رئيسيًا للسعال طويل الأمد، ومن ثم يساعد الإقلاع عن التدخين في تخفيف حدة السعال بمرور الوقت، وينصح باستشارة الطبيب المختص بشأن الوسائل المساعدة على الإقلاع، مثل لصقات النيكوتين والعلكة والأدوية.

3- رفع الرأس

غالبًا ما يزداد السعال سوءًا في الليل نتيجة الاستلقاء على السرير، ما يتسبب في تجمع المخاط في آخر الحلق، ومن ثم السعال، لذا، فإن النوم مع رفع الرأس قليلًا يساعد على تقليل التنقيط الأنفي الخلفي وأعراض ارتجاع المريء، وكلاهما يسبب السعال في الليل.

4- تناول الشاي مع العسل

يساعد تناول الشاي الساخن مع العسل على تهدئة الحلق، وتقليل حدة التهيج، وتخفيف المخاط.

ولكن، لا ينبغي إعطاء ذلك المزيج للأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنة واحدة، حيث أنه قد يتسبب في إصابتهم بالتسمم الغذائي.

5- الغرغرة بالماء الدافئ والملح قبل النوم

يمكن للمياه الدافئة المضاف إليها القليل من الملح تخفيف حدة التهاب وتهيج الحلق، كما يمكن أن تساعد أيضًا في إزالة المخاط من آخر الحلق، وبالتالي تقليل حدة السعال.

6- استخدام بخاخ محلول ملحي للأنف

يمكن أن يقلل رذاذ الأنف الملحي من الجفاف والمخاط الرقيق ويزيل المهيجات ومسببات الحساسية من الأنف، وقد تقلل أيضًا من التنقيط الأنفي الخلفي.

7- علاج الربو

الربو هو اضطراب رئوي طويل الأمد ينطوي على التهاب واضيقاق في مجرى الهواء، ومن الأعراض الشائعة للربو السعال، والذي غالبًا ما يزداد سوءًا في الليل، وقد يساعد جهاز الاستنشاق بوصفة طبية على تهدئة حدة السعال الليلي الناتج عن الربو.

وتحتوي بعض أجهزة الاستنشاق على أدوية تنفسية لفتح المسالك الهوائية، مما قد يخفف حدة السعال، ويسهل عملية التنفس.

8- تقليل مسببات الحساسية

تحدث الحساسية عندما يبالغ الجهاز المناعي في ردة فعله تجاه مادة غير ضارة بشكل عام، ويسبب العطس والاختناق والسعال، وتشمل مسببات الحساسية الشائعة العفن، ووبر الحيوانات الأليفة، والغبار.

ووفقًا لمؤسسة النوم الوطنية الأمريكية، يمكن لأي شخص تقليل السعال المرتبط بالحساسية في غرفة النوم عن طريق استخدام مكنسة كهربائية بفلتر “HEPA” على أرضية غرفة النوم أسبوعيًا لإزالة الغبار، وغسل الفراش بالماء الساخن مرة في الأسبوع، كما أن من الضروري الاستحمام قبل النوم لإزالة مسببات الحساسية الخارجية مثل حبوب اللقاح.

9- تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية

قد تكون هناك حاجة لمضادات السعال في الحالات الشديدة، وقد يرغب بعض الأشخاص في تناول الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، عندما يجعل السعال النوم مستحيلًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى