أخبار

الشاي الأخضر لا يرتبط فقط بالرشاقة والصحة .. تعرفوا على أضراره

الشاي الأخضر عادة ما يرتبط لدينا جميعاً بالرشاقة والصحة وأسلوب الحياة الصحي والمفيد للجسم.

فهو من أهم المشروبات التي تقدم للجسم العديد من الفوائد الهامة على كافة المستويات، ولكن هل تساءلت من قبل عن اضرار الشاي الاخضر على صحتك؟

وهل هناك بعض الحالات التي قد يصبح فيها استهلاكه مضراً؟

سنتعرف على الإجابة في هذا المقال عزيزي القارئ، فتابع معنا.

حقائق هامة عن الشاي الأخضر

مصنوع من أوراق غير مؤكسدة وهو أحد أنواع الشاي الأقل معالجة، لذلك يحتوي على معظم مضادات الأكسدة والبوليفينول النافعة.

تم استخدامه في الطب الهندي والطب الصيني التقليدي منذ قرون.

هناك العديد من أنواع الشاي الأخضر المتاحة.

قد يساعد في منع مجموعة من الأمراض والوقاية منها بما في ذلك السرطان.

هناك حاجة إلى مزيد من البحوث لإثبات العديد من الادعاءات الصحية المحيطة بالشاي الأخضر.

اضرار الشاي الاخضر

إنه لا توجد آثار جانبية معروفة أو موانع لشربه للبالغين، ومع ذلك، فإنه في بعض الحالات ينبغي توضيح المخاطر أو المضاعفات التالية:

حساسية الكافيين

أولئك الذين لديهم حساسية شديدة من الكافيين قد يعانون من الأرق، والقلق، والتهيج، والغثيان، أو اضطراب في المعدة عند تناول الشاي الأخضر.

سيولة الدم

أولئك الذين يتناولون أدوية سيولة الدم (الأدوية المضادة للتخثر)، مثل الكومادين أو الوارفارين يجب أن يشربوه بحذر بسبب محتواه من فيتامين K، يوصى أيضًا بتجنبه والأسبرين، لأنهما يقللان من فعالية تخثر الصفائح الدموية.

المنشطات الأخرى

إذا تم تناول الشاي الأخضر مع الأدوية المنشطة، فإنه يمكن أن يزيد من ضغط الدم ومعدل ضربات القلب.

اضرار الشاي الاخضر

التفاعلية تخص الأضرار الناتجة عن التفاعلات غالباً مكملات الشاي الأخضر، حيث تحتوي مكملاته على مستويات عالية من المواد الفعالة التي يمكن أن تؤدي إلى آثار جانبية وتتفاعل مع غيرها من الأعشاب أو المكملات الغذائية أو الأدوية.

كما لا تخضع مكملاته أو الكبسولات لموافقة هيئة الغذاء والدواء، وقد تحتوي أيضًا على مواد أخرى غير آمنة للصحة أو مع فوائد صحية غير مثبتة، تحقق دائمًا مع الطبيب قبل بدء أي نظام عشبي أو مكمل.

أضرار مكملات الشاي الأخضر

في الحمل على وجه الخصوص، يجب ألا تتناول النساء الحوامل أو الأمهات المرضعات، واللائي يعانين من مشاكل في القلب أو ارتفاع في ضغط الدم أو من مشاكل في الكلى أو الكبد، أو قرحة في المعدة أو اضطرابات القلق، مكملات أو مستخلصاته.

الشاي الأخضر والوقاية من السرطان

في البلدان التي يكون فيها استهلاكه مرتفعًا، تميل معدلات الإصابة بالسرطان إلى الانخفاض، لكن من الصعب معرفة ما إذا كان الشاي الأخضر هو الذي يمنع الإصابة بالسرطان في هذه المجموعات المعينة أو غيرها من عوامل نمط الحياة.

وأظهرت بعض الدراسات أيضًا الآثار الإيجابية للشاي الأخضر على أنواع السرطان التالية:

سرطان الثدي.

سرطان المثانة.

سرطان المبيض.

سرطان القولون والمستقيم (الأمعاء).

سرطان المريء (الحلق).

سرطان الرئة.

سرطان البروستاتا.

سرطان الجلد.

سرطان المعدة.

كيف يتعامل مع السرطان؟

يعتقد الباحثون أن ارتفاع مستوى مادة البوليفينول في الشاي هو الذي يساعد على قتل الخلايا السرطانية ويمنعها من النمو.

ومع ذلك فإن الآليات الدقيقة التي يتفاعل بها الشاي مع الخلايا السرطانية غير معروفة.

ومع ذلك، لم تجد دراسات أخرى أن الشاي يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بالسرطان، كما تختلف كمية الشاي اللازمة للتأثيرات الوقائية للسرطان اختلافًا كبيرًا في الدراسات، من 2 إلى 10 أكواب يوميًا.

في عام 2005، ذكرت إدارة الغذاء والدواء FDA أنه لا يوجد دليل موثوق لدعم المطالبات الصحية المؤهلة لاستهلاك الشاي الأخضر وتقليل خطر الإصابة بأنواع سرطان المعدة، والرئة، والقولون، والمريء، والبنكرياس، والمبيض.

فوائد الشاي الأخضر

إن كل ما سبق عزيزي القارئ لا يلغي فكرة أنه من أهم الأعشاب وأكثرها فائدة لصحة الجسم، ولكن يجب الحذر في الكميات التي يتم تناولها منه، وأيضاً في حالة الاحتياطات السابقة، ولكن بشكل عام يقدم  للجسم الفوائد الآتية:

يساعد على تحسين صحة القلب. خفض نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.

الوقاية من خطر السكتة الدماغية.

تنظيم مستوى السكر في الدم. المساعدة على فقدان الوزن.

خفض خطر الإصابة بأمراض وعدوى الجلد المختلفة.

تحسين الذاكرة والقدرة على التركيز.

قد يكون له آثار إيجابية في الوقاية من خطر ألزهايمر.

يساعد على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب وتحسين الحالة المزاجية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة