أخر الأخباررئيسي

الصحة العالمية تكشف عن 4 خطوات للعودة إلى الحياة الطبيعية في ظل كورونا

الصحة العالمية تكشف عن 4 خطوات للعودة إلى الحياة الطبيعية في ظل كورونا .. أكد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، أن المنظمة العالمية تؤيد تخفيف الإجراءات المفروضة بسبب كورون، شرط اتخاذ الاحتياطات اللازمة لمنع وقوع كارثة.

وقال غيبريسوس في مؤتمر صحفي، اليوم الاثنين “تدعم منظمة الصحة العالمية بشكل كامل الجهود الرامية إلى فتح الاقتصادات والمجتمعات المحلية.

نريد أن نرى الأطفال يعودون إلى المدرسة والناس يذهبون إلى وظائفهم. لكننا نريد أن نرى ذلك يحدث بأمان… وكلما استطاعت البلدان من السيطرة على الفيروس، كلما أمكنها أن تفتح. فتح دون سيطرة هو وصفة لكارثة”.

وقال إنه ينبغي للدول أن تتخذ أربع خطوات أساسية على الأقل قبل العودة إلى الحياة الطبيعية.

وبشكل خاص، القيام بالحد من انتقال الفيروس إلى مجموعات كبيرة من الناس. حيث يتم تسجيل هذه الإصابات في المناسبات الجماعية، بما في ذلك النوادي الليلية والملاعب الرياضية والتجمعات الدينية الكبيرة.

وأوضح المدير العام للمنظمة أنه من المهم حماية الفئات الأكثر عرضة للفيروس من أجل خفض معدل الوفيات، فضلًا عن أهمية أن يساهم كل فرد في تعزيز السلامة العامة بارتداء قناع، وإبقاء مسافة، وغسل اليدين.

وأكد أن الخطوة الرابعة أنه يجب على السلطات أن تتخذ تدابير لتحديد هوية المصابين وعزلهم وعلاجهم، فضلا عن تتبع الاشخاص المختلطين بهم.

وطبقا لبيانات منظمة الصحة العالمية فإن العدد الرسمي لحالات الإصابة العالمية بفيروس كورونا يزيد الآن خمس مرات عن عدد حالات الإنفلونزا الحادة المسجلة سنويا.

وفي أنحاء العالم، جرى تسجيل أكثر من 840 ألف وفاة بالمرض. وتخطت وفيات كورونا المستجد بذلك الحد الأقصى لمعدلات الوفيات المرتبطة بالإنفلونزا والذي يتراوح بين 290 ألفا و650 ألفا.

ويتركز أكبر عدد من الإصابات في أمريكا اللاتينية لكن بعض الدول في المنطقة بدأت في إظهار تراجع طفيف في أعداد الزيادة اليومية.

ويشدد خبراء الصحة على أن البيانات الرسمية، بشكل مؤكد تقريبا، لا تعكس كل حالات الإصابة والوفاة بكوفيد-19 خاصة في الدول التي تتراجع فيها إمكانيات إجراء الفحوص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى