أخباررئيسي

النشويات: السبب الأول لـلكرش

«أريد أن أتخلّص من نصاحة البطن»، و«ما هي المأكولات التي تسبب الكرش؟»… عبارات ترددها الفتيات والنساء اللواتي يعانين من البدانة في منطقة البطن. تعاني المرأة من البدانة المتركزة في البطن أو ما يعرف بشكل «التفاحة»، فتبحث عن الوسائل الغذائية التي تساعدها في التخلّص من هذه المشكلة.
الشمس تؤكد لك عزيزتي أنّ النشويات هي المتهم الأول بهذه البدانة المزعجة. عندما تتناولين النشويات خصوصاً في الليل، تتحول الى سكر في الدم، مما يسبب ارتفاع هرمون «الأنسولين» المسؤول عن تكدّس الدهون في الجسم، وخصوصاً في منطقة البطن. تتحول النشويات الليلية الى دهون، وقد لا يكون هناك وقت كاف للجسم لحرقها.
ما هو الحلّ؟
الجواب ليس التوقف نهائياً عن تناول النشويات، فهي عنصر ضروري ومهم كي يستطيع جسم المرأة القيام بوظائفه! لكن الجواب هو تناول النشويات باعتدال. يفترض أن تشكل هذه الأخيرة 50% من نظامنا الغذائي اليومي.
ويفضل أن يحتوي فطورك وغداؤك على الكمية الأكبر من هذه النشويات. أما بالنسبة إلى العشاء، فننصحك بتناول كمية صغيرة من النشويات الصحية كالخبز الأسمر أو خبز الشوفان، أو الكراكوت، أو الرايس كيك، أو التوست الأسمر، أو الكعك الأسمر، أو المعكرونة السمراء، أو الأرز الأسمر. هذه الأطعمة غنية جداً بالألياف الغذائية التي تخفّف من سرعة عملية امتصاص السكر وبالتالي تخفف من تجمع الدهون في منطقة البطن.
بالإضافة الى ذلك، ننصحك بالإكثار من شرب المياه لأنها تساعد في التخلص من الدهون المكدسة في منطقة البطن. فإذا تناولت كوبين من المياه قبل كل وجبة، سيساعدك ذلك في تناول كمية أقل من الأطعمة، مما يساعدك في القضاء على الدهون المتراكمة في جسمك، خصوصاً في منطقة البطن.

الوسوم

مقالات ذات صلة