رئيسييللا سياحه

بولندا ثقافة غنية وتقاليد عريقة .. وجهة مميزة لمحبي السياحة

بولندا .. نشطت السياحة في بولندا بعد التحاقها بالاتحاد الأوربي حيث أصبحت محطة اهتمام كبير من قبل السياح لجمال مدنها وعرقاتها حيث تجمع بولندا بين معالم سياحية رائعة وثقافة غنية وتقاليد عريقة بالإضافة إلى هندستها المعمارية الفريدة.

ويتوجه غالبية الزوار إلى كل من العاصمة البولندية وارسو وكل من مدينة فروتسواف وكراكوف وبوزنان ولوبلان وتورون وغدانسك ووودج. كما تستقطب بحيرة “مازوري” وبحر البلطيق وجبال “تاترا” وغابة “بيلويزي” الكثير من محبي الطبيعة.

وتعد بولندا بلداً مميزاً في أوروبا لتاريخها العتيق لكون اسمها ارتبط بالحرب العالمية الأولى والثانية حيث عاشت الدولة في مناخ سياسي واقتصادي غير مستقر ومليء بالتهديدات، كما أنها تعرضت لهجمات متكررة أدت لتدمير العديد من المواقع إلا أن البلد لازال يزخر بالكثير ويعد زواره بمفاجئات سياحية رائعة.

أين تقع بولندا ؟

تقع بولندا في أوروبا الوسطى وتحدها من الشرق بيلاروسيا وأوكرانيا ومن الغرب ألمانيا ومن جهة الشمال يحدها بحر البلطيق أما جنوبا فتحدها كل من سلوفاكيا وجمهورية التشيك.

وتعتبر بولندا من البلدان المميزة في أوروبا كما أن أسعار زيارتها والتسوق فيها تبقى أقل من باقي الدول الأوروبية الأخرى.

ما هو أفضل وقت لزيارة بولندا ؟

تعتبر أفضل الشهور لزيارة بولندا هي الفترة الممتدة بين شهر مارس ومايو وبين شهر سبتمبر ونوفمبر
يتسم المناخ في بولندا بالاعتدال في معظم أيام السنة إلا أن الأجواء تختلف من فصل لآخر ومن منطقة لأخرى.

حيث تبدأ درجات الحرارة في بولندا في الانخفاض من شهر ديسمبر ولا ترتفع إلى عند اقتراب شهر مارس.

وتعتبر أفضل الشهور لزيارة بولندا هي الفترة الممتدة بين شهر مارس ومايو وبين شهر سبتمبر ونوفمبر .

حيث تتراوح درجات الحرارة بين 15 درجة مئوية و20 درجة مئوية.

لكن لا تثق كثيراً في مناخ بولندا لأنه يعرف تقلبات مستمرة خصوصا في فصل الصيف حيث يمكن في أي لحظة أن تعرف سماء بولندا زخات مطرية مفاجئة.

أفضل الأماكن السياحية في بولندا

تعد بولندا من الوجهات السياحية الأوروبية المدهشة حيث تجمع بين التاريخ والثقافة والمناظر الطبيعية المميزة.

ويتجه السياح إلى مدنها الرئيسية التي تضم مقومات سياحية وثقافية مميزة مثل وارسو وفروتسواف وكراكوف وبوزنان ولوبلان وتورون وغدانسك ووودج.

كما تستقطب منطقة بحيرة “مازوري” وبحر البلطيق وجبال تاترا وغابة بيلويزي الكثير من السياح سنوياً.

وبولندا ليست فقط لمحبي الطبيعة بل إنها البلد المثالي للتعرف على فترة كبيرة من تاريخ أوروبا.

حيث صنفت اليونيسكو أكثر من 14 موقعاً في لائحة مواقع التراث العالمي.

وارسو

غالبا ما تنطلق الرحلة السياحية فيها من عاصمتها وارسو هذه المدينة التي عرفت أحداثاً تاريخية كبيرة جداً.

حيث تم تدميرها سنة 1940 إبان الحرب العالمية الثانية إلا أنها استطاعت النهوض من جديد.

ولذلك يسميها الكثيرون “بمدينة العنقاء”. وتحتوي وارسو على الكثير من القصور والكنائس بالإضافة إلى عدد كبير من المسارح والمكتبات المميزة.

ومن بين أهم الأماكن التي لا يجب أن تفوت زيارتها: القلعة الملكية وقصر ويلانو ومتحف انتفاضة وارسو إضافة إلى متحف تاريخ اليهودية.

كراكوف

خرجت مدينة كراكوف بأقل الأضرار من الحرب العالمية الثانية.

حيث احتفظت بطابعها الجميل وبمعالمها السياحية التي تعود للعصور الوسطى مما أتاح لها الدخول في قائمة اليونسكو للتراث العالمي وكذا جذب العديد من السياح إليها الراغبين باكتشاف تاريخها ومناظرها الطبيعية الخلابة.

من أهم المعالم السياحية في كراكوف:

قصر فافل الملكي وساحة سوق رينك غلوني ومنجم فياليتشكا الملحي ومتحف رينك.

ولن تجد أي صعوبة في التنقل بين هذه المعالم حيث يعد التجول بين أزقة المدينة سهلاً فلن تتعب وأنت تمشي بجانب المباني التاريخية الرائعة.

حاول فقط أن تقتني بطاقة السائح فور وصولك للاستفادة من الكثير من المزايا السياحية التي تقدمها هذه المدينة لزوارها.

فروتسواف

يُشَبِّهُ كل من زار فروتسواف “بفينيسيا بولندا” لضمها للكثير من الجسور والممرات والتماثيل.

حيث تم تصميم المدينة على شكل حديقة مدهشة حيث تعتبر مدينة فروتسواف من المدن العتيقة في جنوب بولندا.

وتضم ساحة “أوستروف تومسكي” التراثية العديد من هذه المعالم التاريخية والثقافية.

غدانسك

تقع مدينة غندانسك البولندية على ساحل بحر البلطيق وتتميز بمعالمها السياحية الرائعة التي لا يجب على أي سائح أن يفوتها كالطريق الملكي وشارع الكورنيش والكاتدرائيات القديمة والمنافذ الملونة التي تعود للقرون الوسطى حيث يرجع تاريخ مدينة غدانسك إلى سنوات طويلة جداً وارتبطت في الذاكرة الجمعية للبولنديين بسقوط الشيوعية في أوروبا الوسطى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى