أخر الأخباررئيسي

تأثير فيروس كورونا على الرئة .. طبيبة تجيب

تأثير فيروس كورونا على الرئة .. قالت جراحة صدمات إن رئات مرضى “كوفيد-19” المتعافين تبدو أسوأ بكثير حتى من رئات المدخنين.

تأثير فيروس كورونا على الرئة

عالجت الدكتورة بريتاني بانكهيد-كيندال، الأستاذة المساعدة في مركز العلوم الصحية بجامعة تكساس للتكنولوجيا، آلاف الأشخاص المصابين بالمرض منذ تفجر الوباء في مارس، وفق ما جاء في “روسيا اليوم” نقلا عن “ديلي ميل”.

وقالت بانكهيد-كيندال إن الأشعة السينية لرئتي المدخنين ضبابية بعض الشيء، لكن رئتي مرضى الفيروس التاجي بيضاء بالكامل تقريبا – تظهر ندبات شديدة ونقصا في دخول الهواء إلى الأعضاء.

وأضافت: “لا أعرف من يحتاج إلى سماع هذا، لكن رئتي “ما بعد كوفيد” تبدو أسوأ من أي نوع من رئتي المدخن الرهيبة التي رأيناها من قبل”.

وقالت بانكهيد-كيندال لشبكة CBS DFW، إن العديد من خبراء الصحة يركزون على معدلات الوفيات وليس على الآثار طويلة المدى للناجين.

وغالبا ما يؤدي فيروس كورونا إلى مضاعفات مثل الالتهاب الرئوي، والذي يحدث عندما تمتلئ الرئتان بالسوائل وتصبحان ملتهبتين.

وعندما تمتلئ الأكياس الهوائية بالسوائل، فإنها غير قادرة على امتصاص القدر نفسه من الأكسجين، ما يؤدي إلى ظهور أعراض مثل السعال وضيق التنفس.

ووجدت الدراسات أيضا تلفا في الخلايا الظهارية، التي تبطن الممرات التنفسية من الأنف إلى الرئتين، لمرضى فيروس كورونا.

وقالت بانكهيد-كيندال إن كل مريض لديها ظهرت عليه أعراض الفيروس، خضع لأشعة سينية شديدة. ومن بين أولئك الذين لا تظهر عليهم أعراض، تظهر نتائج حادة بين 70 إلى 80%.

وأضافت: “ما يزال هناك أشخاص يقولون: أنا بخير، ليس لدي أي مشاكل”.

ولإظهار الفرق، شاركت بانكهيد-كيندال مع CBS DFW ثلاثة نماذج أشعة سينية: واحدة لمريض سليم، وواحدة لمدخن وأخرى لمريض “كوفيد-19”.

وتظهر الأشعة السينية للمريض السليم كمية كبيرة من الفضاء الأسود، ما يعني أن الشخص قادر على استنشاق قدر كبير من الهواء. وفي هذه الأثناء، تظهر الأشعة السينية للمدخن خطوطا بيضاء وضبابية، ما يشير إلى التهاب وتلف في جدران الرئتين أو الأكياس الهوائية.

وبالمقارنة، فإن الأشعة السينية لرئتي مريض “كوفيد-19” بيضاء بالكامل تقريبا، والتي تُعرف باسم عتامة الرئة، وهي عبارة عن غيوم بيضاء ضبابية تتناقض مع ظلام الرئتين، ما يشير عادة إلى أن الرئتين مليئتان بأشياء مثل السوائل أو البكتيريا أو خلايا الجهاز المناعي.

وهذا يعني أيضا أن المريض غير قادر على استنشاق الكثير من الأكسجين، كما هو معتاد مع رئة سليمة.

وقالت بانكهيد-كيندال: “سترى الكثير من تلك الندبات البيضاء الكثيفة أو ستراها في جميع أنحاء الرئة بأكملها. وإذا كنت لا تشعر بمشاكل الآن، فإن حقيقة ذلك على الأشعة السينية على صدرك، تؤكد أنك قد تواجه مشاكل في وقت لاحق”.

وانتهى الأمر ببعض المرضى بتلف دائم في الرئة أو تندب، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان هذا ينطبق على جميع المرضى.

ويقول خبراء الصحة العامة إذا كنت لا تزال تعاني من ضيق في التنفس بعد التعافي من “كوفيد-19″، فمن المهم الاتصال بطبيب الرعاية الأولية الخاص بك على الفور.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى