رئيسييللا سياحه

جزيرة كاليمنوس اليونانية .. مواقع أثرية قديمة مع مزيج من المناظر الطبيعية الخلابة

جزيرة كاليمنوس تعد رابع أكبر جزيرة في مجموعة دوديكانيز في اليونان، وتفتخر بتاريخها الغني والطويل الذي يمكنك رؤيته عند كل منعطف تقريبًا ، مع قلاع تعود للقرون الوسطى ، وكنائس بيزنطية ، ومواقع أثرية قديمة مع مزيج من المناظر الطبيعية الخلابة. وبالفعل تعد كاليمنوس، التي تقع قبالة ساحل تركيا في آسيا الصغرى، وتفتخر بالوديان الخلابة، وقرى الصيد الساحرة، والشواطئ المريحة المثالية لحمامات الشمس والسباحين، والمياه في جميع أنحاء الجزيرة، هي ملاذ للغواصين من كل أنحاء العالم، حتى أنها اكتسبت لقب “جزيرة الغواصين الرائعة”.

وفي الوقت نفسه ، يمكن للزوار الباحثين عن أنشطة أكثر إثارة الاستمتاع أيضا في تلك الجزيرة الجميلة ما بين العديد من المعالم السياحية والفرص الترفيهية المتنوعة، والتي تبدأ من تسلق الصخور وتنتهي برحلات الغوص، فضلا عن السير لمسافات طويلة أو حتى مجرد الاسترخاء على شواطىء البحر مع خلفية من المياه الفيروزية والرمال الناعمة.

أفضل ما يمكنك القيام به في جزيرة كاليمنوس

ميناء بوثيا

إذا كنت تسافر إلى كاليمنوس عبر العبارة ، سوف تصل إلى عاصمة الجزيرة والميناء الرئيسي، المعروف باسم بوثيا .

والذي تم إنشاؤه على الجانب الجنوبي من الجزيرة في عام 1850 ، بالقرب من مدينة تشورا القديمة.

تستمر علاقات كاليمنوس الطويلة مع البحر حتى يومنا هذا ، كما يتضح من وفرة قوارب الصيد العائمة في الميناء ومجموعة من الإسفنج الطبيعي في البحر .

والذي يمكن شراؤه من البائعين في جميع أنحاء المدينة.

ولمعرفة المزيد عن الدور الهام الذي يلعبه هذا الإسفنج الطبيعي في ثقافة كاليمنوس يمكنك زيارة متحف الإسفنج بالجزيرة.

في مكان آخر في بوثيا، يعد متحف Maritime and Folklore وجهة رائعة لعشاق التاريخ الذين يتطلعون لمعرفة المزيد عن ماضي الجزيرة الرائع.

لتناول وجبة عشاء لذيذة بعد يوم من استكشاف المدينة ، تأكد من تناول بعض من المأكولات البحرية في الجزيرة في أحد المطاعم التقليدية على طول مرفأ بوثيا.

ونوصي بشدة بتناول المأكولات البحرية اللذيذة، بما في ذلك الأسماك المتنوعة.

فضلا عن أطباق المحار الشهيرة التي تؤكل في جميع أنحاء البحر الأبيض المتوسط ​.

زيارة القلاع القديمة

تشتهر منطقة دوديكانيز بأكملها في بحر إيجه بقلاعها التي تعود للقرون الوسطى.

ويمكن العثور على اثنين من أشهر تلك القلاع في كاليمنوس، بما في ذلك قلعة تشورا .

والمعروفة أيضا باسم أوو Paleochora التي تلوح في الأفق فوق العاصمة Pothia.

وقد تم بناء هذه القلعة البيزنطية التي يرجع تاريخها إلى القرن الرابع عشر على يد فرسان القديس يوحنا وتضم أطلالًا أثرية يرجع تاريخها إلى القرن الرابع قبل الميلاد.

بالإضافة إلى إطلالات رائعة على بوثيا وعلى جانبي كاليمنوس.

وعلى بعد خمس دقائق فقط بالسيارة من قلعة شورا، توجد إقامة محصنة أخرى تعود إلى عصر الفرسان، وهي قلعة تشريسوشيريا.

والتي حصلت على اسمها من الكنز الدفين من العملات الذهبية التي اكتشفها فرسان القديس يوحنا عندما وصلوا إلى المنطقة.

تسلق الصخور

بالإضافة إلى قلاعها القديمة وميناءها الساحر ، تفتخر جزيرة كاليمنوس الصغيرة بأكثر من 2000 مكان لتسلق الصخور على طول العديد من التكوينات الجيرية الصخرية التي ترتفع فوق الجزيرة وتوفر مناظر خلابة لبحر إيجه.

وقد حولت هذه التشكيلات الصخرية الجزيرة إلى ملاذ للمتسلقين الرياضيين من جميع أنحاء العالم.

وواحدة من وجهات تسلق الصخور الرئيسية في اليونان؟

رحلة نهارية إلى جزيرة تيليندوس

لا تكتمل رحلة إلى كاليمنوس دون القيام برحلة يوم سريع إلى جزيرة تيليندوس المجاورة. فبينما تعتبر تيلندوس الآن جزيرة منفصلة عن كاليمنوس.

كان الاثنان مرتبطين بالارض حتى ضرب زلزال هائل الجزيرة في 535 بعد الميلاد وفصل بينهما.

مما أدى إلى غرق عاصمة كِلاريس آنذاك، وهو ما يبدو في آثارها المدمرة على الممر المائي الضيق بين الجزيرتين.

وتعد جزيرة تيلندوس الصغيرة وجهة شهيرة لأخذ حمامات الشمس والاسترخاء بين أجمل المشاهد الطبيعية الساحرة.

حيث تشتهر هذه الجزيرة الهادئة بشوارعها الهادئة وشواطئها الخاصة، فضلا عن مطاعمها الرائعة والتي تقدم المأكولات المحلية اللذيذة.

بما في ذلك الأطباق اليونانية اللذيذة محلية الصنع والمأكولات البحرية الطازجة.

كاندوني

على الجانب الغربي من كاليمنوس ، يمكنك الوصول إلى كاندوني، وهو شاطئ رملي طويل يوفر للمسافرين فرصة الاسترخاء والتشمس على شواطئ بحر إيجة.

ويعتبر كاندوني أحد أشهر الشواطئ في الجزيرة ، وهو أيضًا موطنًا للفنادق الفاخرة.

بما في ذلك فندق كاليدينا آيلاند ، والذي يعد مكان رائع لإقامة مميزة بفضل الخدمة الرائعة والموقع المركزي.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة