أخبار

خبير أسواق المال يتوقع تراجع الدولار لـ13 جنيهًا بداية 2021

خبير أسواق المال ، وائل عنبة، قال إن ارتفاع سعر الفائدة كان سببًا في تعطيل جذب الاستثمارات الخارجية لمصر.

مشيرًا إلى أن ارتفاع تكلفة الاقتراض كانت تسبب عبئًا كبيرًا على أي مستثمر سواء عربي أو محلي أو أجنبي.

وأضاف “عنبة” في حواره لبرنامج “صباح الخير يا مصر” على التليفزيون المصري، اليوم الأحد :

أنه كلما انخفضت سعر الفائدة زادت عجلة الاستثمار سواء محليًا أو عالميًا، موضحًا أنه من المهم ثبات التشريعات.

لأن تغييرها المستمر يضر بالسوق الاقتصادي المصري.

وأشار خبير أسواق المال إلى أنه يجب تثبيت التشريعات لأن أي مستثمر يريد استثمار أمواله يعمل دراسات جدوى على التشريعات الموجودة بالبلدة التي يريد الاستثمار بها.

موضحًا أن تأثير سعر الصرف بدأ يظهر في بداية 2020 حيث تراجع سعر صرف الدولار 20 قرشًا.

مضيفًا أنه من المتوقع تراجع سعر الدولار ومن المستهدف ان يتراجع عن الـ15 جنيها، وأن يصل إلى 13 جنيها فقط في بداية عام 2021، مؤكدًا أن هذا هو سعره الطبيعي قبل تحرير سعر الصرف.

وأكد، الخبير في أسواق المال، أن الجنيه المصري يواصل أداءه القوى أمام الدولار في العام الحالي 2020.

مضيفًا أن البنك المركزي لا يتدخل في سعر صرف الدولار ولكن تراجعه يأتي وفقًا لسياسة العرض والطلب.

الوسوم

مقالات ذات صلة