عقاري

رئيس شركة MBG : العاصمة الإدارية أصبحت بوصلة الإستثمار في مصر والشرق الأوسط


رئيس شركة MBG : العاصمة الإدارية أصبحت بوصلة الإستثمار في مصر والشرق الأوسط.

د. محمود العدل: إشادة الصحف العالمية بالعاصمة الإدارية رسالة على قوة المشروع ونجاح رؤية الدولة.

انتقال الحكم للعاصمة الإدارية الجديدة سيغير من خريطة القاهرة بالكامل.

أكد الدكتور محمود العدل، رئيس شركة MBG للإستثمار العقاري، أن العاصمة الإدارية أصبحت بوصلة الاستثمار العقارى فى مصر، ووجهة المستثمرين المحليين والأجانب.

مؤكدا أن الإقبال الكبير الذى تشهده العاصمة الإدارية فى الوقت الحالى يؤكد على صحة نظرة الدولة ورؤيتها فى تحويل العاصمة الإدارية لتكون بوصلة الاستثمار فى الشرق الأوسط.

وأضاف الدكتور محمود العدل، أن المشروعات النوعية التى تشهدها العاصمة الإدارية الجديدة فى الوقت الحالى من مختلف المستثمرين، تؤكد على أن العاصمة الإدارية هى التى ترسم سياسة السوق العقارى، ورسالة قوية للعالم ، بان مصر قادرة على تنفيذ مشروعات كبرى تضاهى المدن العالمية.

وأشار إلى أن انتقال الحكم للعاصمة الإدارية الجديدة، سيغير من خريطة القاهرة بالكامل، فضلا عن أن وجود منطقة المال والأعمال بالإضافة إلى البرج الأيقونى، ومنطقة السفارات، بجانب مشروعات القطاع الخاص كلها عوامل، تؤكد على قوة العاصمة الإدارية، لافتا إلى أن الفترة المقبلة ستشهد تحول كبير فى أسعار الوحدات والأراضى داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد أن شبكة “CNN” الإخبارية الأمريكية، وصفت العاصمة الإدارية بأنها ستكون ستعد معلمًا سياحيًا جديدًا لبلاد الفراعنة، مطالبة قرائها بنسيان الخلفية السابقة عن معالم مصر السياحية، والتي تتلخص في آثار فرعونية وميدان التحرير والأهرامات وأبو الهول.

وأكدت الشبكة أن “العاصمة الجديدة ستنهي الازدحام الشديد في القاهرة، كما أن حجمها سيقترب من ضعف مساحة نظيرتها الأمريكية واشنطن، وستعادل حجم مدينة (دنيفر) في الولايات المتحدة”.

وذكرت أن العاصمة الإدارية الجديدة ستمثل مصدر جذب ضخمًا للسياحة العلاجية، حيث إن تلك المنطقة تعد واحدة من أهم المناطق التي يقبل عليها الناس لممارسة السياحة العلاجية، بالإضافة إلي أنه كان حلم للكثير من المصريين.

وأشار إلى أن المنافسة داخل العاصمة الإدارية تعد منافسة جبارة، لافتا إلى أن هذه المنافسة تعد الاولى فى تاريخ مصر ولا أحد يستطيع من الخبراء تحليل السوق بشكل دقيق نظرا لطبيعة المنافسة القوية داخل العاصمة الإدارية الجديدة.

وأضاف: “سوف تظل العاصمة الادارية ولمدة 100 سنة قادمة أكبر مناطق الاستثمار، وكافة المواطنين بمختلف فئاتهم ومحافظاتهم يرغبون فى السكن داخل العاصمة الإدارية الجديدة”.

وأضاف، أن اهتمام الرئيس السيسى بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة يعطى للمشروع قيمة إضافية، لافتا إلى أن المستثمر العقارى الذكى هو الذى يستثمر فى العاصمة الإدارية الجديدة بأكثر من مشروع، لأن مشروع العاصمة الإدارية الجديدة هو مشروع مصر المستقبل.

وقال أن العاصمة الإدارية الجديدة أشعلت المنافسة بالقطاع العقارى، خاصة مع عدد تزايد الشركات العاملة بها.

وأكد أن اهتمام الرئيس بالعاصمة الإدارية، حفز العديد من الشركات للاستثمار داخل المشروع الجديد، كما حققت مدينة العاصمة الإدارية معدلات نمو غير متوقعة.

ولم يقتصر الامر فقط على رجال الاعمال، بل أن اهتمام الدولة بالمشروع جعل الكثير من المواطنين يتسارعون للحصول على وحدة داخل العاصمة الإدارية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى