خدمات صحفية

سامسونج تطلق أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip

سامسونج للإلكترونيات تكشف الستار عن أحدث أجهزتها القابلة للطي Galaxy Z Flip، والذي يتميز يتصميمه الجريء والأنيق إلى جانب الميزات والخصائص المتقدمة التي تم تصميمها بدقة لأولئك الذين ينظرون إلى التكنولوجيا المتطورة كوسيلة للتعبير عن أنفسهم. وتتحدى سامسونج في تصميمها للهاتف الجديد قوانين الفيزياء، حيث تمت هندسة تصميمه باستخدام مادة زجاجية قابلة للطي هي الأولى من نوعها، مع شاشة عرض مقاس 6.7 بوصة والتي تتحول عند طيها إلى جهاز أنيق وصغير الحجم يتناسب بشكل مريح مع راحة يد المستخدم.

ويوفر جهاز Galaxy Z Flip طرقاً جديدة لالتقاط الصور والفيديوهات ومشاركتها والاستمتاع بعرضها ومشاهدتها على نحو مثالي، حيث يأتي مزوداً بوصلات مفصلية مخفية وتقنيات متقدمة مصممة لضمان تجربة استخدام فريدة تتناسب مع تفضيلات كل مستخدم على حدة. كما يدّشن هاتف Galaxy Z Flip بفضل تصميمه المبتكر والأنيق وكاميرته ذات المستوى العالي من المرونة، عقدًا جديدًا من الابتكار في مجال الأجهزة الذكية القابلة للطي.

وقال تيم روه، رئيس ومدير وحدة الاتصالات والأجهزة المتنقلة في شركة سامسونج للإلكترونيات: “ساهم إطلاق هاتف Galaxy Fold في إلهامنا لتطوير ابتكارات جديدة مصممة لإثراء حياة المستخدمين. ويمثل إطلاق جهاز Galaxy Z Flip خطوة جديدة في إطار جهودنا المبذولة لتطوير فئة الأجهزة الذكية القابلة للطي من خلال توفير تصاميم جديدة وشاشة عرض جديدة والأهم من ذلك، مستوى جديد من تجربة الهاتف المحمول.

وبفضل تصميمه الفريد وتجربة الاستخدام الفائقة، يعيد هاتف Galaxy Z Flip تعريف قدرات الأجهزة الذكية وما تقدمه للمستهلكين من ميزات ليتمكنوا من القيام بالمزيد من الأشياء التي يفضلونها”.

إرث متميز من الأجهزة القابلة للطي

بدأت رحلة سامسونج في عالم الأجهزة الذكية القابلة للطي مع هاتف Galaxy Fold، ومع إطلاق هاتف Galaxy Z Flip تدشن الشركة عصراً جديداً من الابتكار في هذه الفئة المتميزة، وبصفته أول جهاز في سلسلة Z، يؤسس هاتف Galaxy Z Flip محفظة جديدة من الأجهزة المبتكرة التي تؤكد من جديد التزام سامسونج بريادة عالم الأجهزة القابلة للطي من خلال الجمع بين أحدث التقنيات وعوامل الشكل والتصميم لخلق تجارب فريدة قابلة للطي لإثراء وتعزيز تجارب المستخدمين في السنوات القادمة.

الأناقة والتكنولوجيا في جهاز واحد

تم تصميم هاتف Galaxy Z Flip الصغير في حجمه والأنيق في شكله ومضمونه للمستخدمين الذين يرون التكنولوجيا كوسيلة للتعبير عن أنفسهم، وذلك بفضل الابتكارات والتقنيات الفريدة التي يأتي معها الهاتف.

• هاتف أنيق ملائم لجيبك – تم تصميم هاتف Galaxy Z Flip القابل الطي بمستوى عالٍ الدقة لتمكين المستخدمين من حمله بسهولة، حيث يمكن للمستخدم طوي الجهاز ليصبح بحجم المحفظة لوضعه بسهولة في الجيب أو الحقيبة، وعند فتح الجهاز، يتضاعف حجم الجهاز تقريباً ليقدم للمستخدم شاشة عرض مذهلة بحجم 6.7 بوصة.

وبفضل لوحة الألوان الأنيقة والزوايا الدائرية الفريدة، من المؤكد أن ينال جهاز Galaxy Z Flip رضا المستخدمين.

• أول شاشة عرض زجاجية قابلة للطي من سامسونج – يأتي هاتف Galaxy Z Flip القابل للطي بشاشة من نوع Infinity Flex مع طبقة زجاجية رقيقة قابلة للطي (UTG) طورتها سامسونج، مما يجعل من شاشة العرض رقيقة ذات تصميم أنيق لم يسبق لها مثيل مع جهاز قابل للطي من قبل. كما يضمن موقع ثقب الكاميرا الموجود في الجزء العلوي من الشاشة أيضاً التخلص من أي عوامل تشويش أو تأثير بنسبة عرض إلى الشاشة تبلغ 21.9: 9 وهي الأولى من نوعها من سامسونج، بحيث يمكنك الاستمتاع بمزيد من المحتوى المفضل لديك مثل العروض والأفلام بنسبة 21: 9.

• وصلات مفصلية جديدة: تعتبر الوصلات المفصلية في هاتف هاتفGalaxy Z Flip بمثابة عمل فني هندسي من المستوى التالي، مدعوم بآلية الحدبة المفصلية CAM المزدوجة – وهي آلية صغيرة ومصممة على نحو متطور لضمان طي الهاتف بشكل سلس ومستقر. وتوفر هذه التقنية المفصلية للمستخدم إمكانية فتح شاشة الهاتف بزوايا مختلفة، على نحو يحاكي شاشة الكمبيوتر المحمول. ويتضمن نظام الوصلات المفصلية المخفية أيضاَ تقنية التنظيف sweeper الجديدة من سامسونج، والتي تستخدم ألياف النايلون المصممة بتقنية التقطيع الجزئي لحماية الهاتف من الشوائب والغبار.

الوسوم

مقالات ذات صلة