أخر الأخباررئيسي

سبب الإصابة بكورونا بعد الحصول على اللقاح .. أستاذ فيروسات يوضح

سبب الإصابة بكورونا بعد الحصول على اللقاح .. على الرغم من الفاعلية الكبيرة التي أعلنت عنها بعض الشركة المصنعة للقاحات كورونا، إلأ أنه لا يستطيع أحد أن يخفي كم التساؤلات التي تدور في أذهان الكثيرين من الأشخاص عن مدى فاعلية هذه اللقاحات، خاصة بعد إصابة ممرضة في غرفة الطوارئ بولاية كاليفورنيا الأميركية بعد أسبوع من تلقيها جرعة واحدة من لقاح فيروس كورونا.

نستعرض في التقرير التالي، أسباب إصابة بعض الأشخاص بفيروس كورونا بعد التطعيم باللقاح.

سبب الإصابة بكورونا بعد الحصول على اللقاح

قال الدكتور فايد عطية، أستاذ مساعد الفيروسات وأمراض الدم والمناعة بكلية الطب جامعة شانتو بالصين، إن ما حدث مع الممرضة الأمريكية يعتبر حالة فردية، لا نستطيع بناء افتراضات علمية على ظاهرة طبية تحدث على عدد قليل من الناس لا يمثل نسبة ملحوظة.

وأضاف “عطية” أنه قد يصاب بعض الأشخاص بفيروس كورونا بعد تلقى جرعة اللقاح، وذلك بسبب أن هناك وقت ما بين التطعيم باللقاح وإنتاج الأجسام المضادة للفيروس يقدر نحو 10 أيام إلى أسبوعين من بعد التطعيم باللقاح.

وأوضح أنه من الوارد عدم انتهاء الجسم من تكوين أجسام مضادة كافية لمواجهة الإصابة بالفيروس، حيث أن هناك تفاعلات في الجسم تحدث بين المناعة واللقاح بعد التطعيم بالجرعة من أجل إنتاج أجسام مضادة والوصول إلى شكل معين من التحصين، لذلك يتم التطعيم بالجرعة الثانية عقب 21 يومًا من الجرعة الأولى.

وأكد أستاذ مساعد الفيروسات وأمراض الدم والمناعة بكلية الطب جامعة شانتو بالصين، أنه في حالة تكوين الجسم للأجسام المضادة بعد التطعيم باللقاح وتعرض الشخص إلى جرعة عالية من العدوى الفيروسية سوف يصاب قطعًا بفيروس كورنا،.

وأشار إلى أن هذا ما حدث مع بعض الأشخاص بعد تلقيهم التطعيم بفيروس بي وبعدها تعرضوا للعدوى بسبب ضعف كمية الأجسام المضادة مقارنة بكمية العدوى الفيروسية التي أصيبوا بها.

ولفت “عطية”، إلى أنه ليست هناك دراسات دقيقة عن لقاحات كورونا المعلنة ترصد بالشكل الكافي هذه الظواهر، والتي من أهمها بلا شك أسباب الإصابة بالفيروس بعد التطعيم باللقاح، ومن الوارد أن يظهر تفاصيل أخرى جديدة مع مرور الوقت.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى