عقاري

شركة أوراسكوم للتنمية مصر تعلن تحقيق زيادة في إجمالي الإيرادات بنسبة 61.5٪ لتصل إلى 1.46 مليار جنيه


شركة أوراسكوم للتنمية مصر تعلن تحقيق زيادة في إجمالي الإيرادات بنسبة 61.5٪ لتصل إلى 1.46 مليار جنيه وصافي أرباح بنسبة 377,1٪ لتصل إلى 438,5 مليون جنيه مصري، وصافي مبيعات عقارية تصل إلى 2,1 مليار جنية مصري.

خلال الربع الأول من عام 2021

§ ارتفاع إجمالي الإيرادات بشكل ملحوظ بنسبة 61.5٪ لتصل إلى 1,46 مليار جنيه مصري، على الرغم من توقف قطاع السياحة نتيجة انتشار جائحة كورونا.

§ ارتفاع الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بمعدل الضعف لتصل إلى 590,9 مليون جنيه مصري وهامش 40,5%.

§ ارتفاع صافي الأرباح بنسبة 377,1٪ لتصل إلى 438,5 مليون جنيه مصري مقابل 91.9 مليون جنيه مصري في الربع الاول من عام 2020.

§ ارتفاع صافي المبيعات العقارية بنسبة 37.0٪ لتصل إلى 2,1 مليار جنيه مصري مقابل 1.5 مليار جنيه مصري في الربع الأول من 2020، والتي تضمنت مبيعات أراضي تجارية بمبلغ 301.4 مليون جنية مصري.

§ ارتفع إجمالي الإيرادات المؤجلة من العقارات بنسبة 21٪ لتصل إلى 9.6 مليار جنيه مصري في الربع الأول من عام 2021.

§ ارتفاع إجمالي الأرصدة المدينة للعملاء من المحفظة العقارية بنسبة 35٪ لتصل إلى 12.8 مليار جنيه مصري في الربع الأول من عام 2021.

§ ارتفاع الرصيد النقدي للشركة بنسبة 22.4٪ ليصل إلى 2,5 مليار جنيه مصري في الربع الأول من عام 2021 مقابل 2,0 مليار جنيه مصري خلال العام المالي 2020، مما يؤكد المركز المالي القوي للشركة.

§ ارتفاع التدفقات النقدية بنسبة 26,8% ليصل إلى 396,3 مليون جنية مصري مقابل 312.5 مليون جنية مصري في الربع الأول من 2020.

بدأت أوراسكوم للتنمية مصر عام 2021 بنتائج تشغيلية ومالية قوية على الرغم من التأثير السلبي لانتشار جائحة كورونا وخاصة تأثيره على قطاع الفنادق. وكان النمو القوي خلال الربع الأول من العام مدفوعًا بزيادة كبيرة في أداء قطاع العقارات.

النتائج المالية

الربع الاول من عام 2021:

ارتفعت الإيرادات لتصل إلى 1,46 مليار جنيه مصري بنسبة 61,5٪ مقابل 903,8 مليون جنيه مصري خلال الربع الأول من عام 2020. وترجع الزيادة الملحوظة بشكل رئيسي إلى الإسراع في عمليات البناء في جميع أنحاء الوجهات، وتسجيل إيرادات عقارية تصل إلى 1,2 مليار جنية مصري بزيادة قدرها 156,2% مقارنة بالربع الأول من عام 2020.

ارتفع مجمل الربح بنسبة 152,9٪ ليصل إلى 574,9 مليون جنيه مصري مقابل 227,3 مليون جنيه مصري في الربع الاول من عام 2020 وتحقيق هامش مجمل الربح بنسبة 39,4٪. وارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 171,8٪ لتصل إلى 590,9 مليون جنيه مصري وهامش 40,5% مقابل 217,4 مليون جنيه مصري وهامش 24,1% في الربع الاول من عام 2020. ارتفعت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك بنسبة 174,6% لتصل إلى 694,0 مليون جنيه مصري. مقابل 252,7 مليون جنيه مصري في الربع الاول 2020.

تمكنت المجموعة من تحقيق المزيد من المدخرات في تكاليف التمويل، نتيجة انخفاض أسعار الفائدة على Libor وCorridor، فقد انخفضت مصروفات الفوائد بنسبة 11.9٪ لتصل إلى 70,1 مليون جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 مقابل 79,6 مليون جنيه مصري خلال الربع الأول 2020.

ارتفع صافي الربح بمعدل 4,8 مرة لتصل إلى 438,5 مليون جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 وهامش ربح 30.0% مقابل 91.9 مليون جنيه مصري وهامش ربح10,2% خلال الربع الأول 2020.وقد ارتفع الرصيد النقدي للشركة بنسبة 22,4% ليصل إلى 2,5 مليار جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 مقابل 2,0 مليار جنيه مصري في العام المالي 2020.

وبلغ رصيد القروض 3,5 مليار جنيه مصري وبلغ صافي الدين 1,0 مليار جنيه مصري مقابل 1,5 مليار جنية خلال عام 2020. وتواصل شركة أوراسكوم للتنمية مصر من تحقيق تدفقات نقدية إيجابية من عمليات التشغيل، حيث ارتفعت التدفقات النقدية بنسبة 26,8٪ لتصل إلى 396,3 مليون جنيه مصري في الربع الأول من عام 2021 مقابل 312.5 مليون جنيه مصري خلال الربع الأول 2020.

قطاع عقارات المجموعة: تحقيق مبيعات عقارية بقيمة 2,1 مليار جنيه مصري في الربع الأول 2021 بزيادة قدرها 37.0% عن الربع الأول 2020، إلى جانب الإسراع في أعمال البناء في جميع الوجهات مما ادي الي ارتفاع إيرادات القطاع إلي 1,2 مليار جنية مصري.

واصل قطاع العقارات اداءه القوي خلال الربع الاول من عام 2021. ويرجع النمو في المبيعات العقارية خلال الفترة المذكورة الي الانتعاش القوي في عمليات شراء العقارات بالإضافة إلي زيادة الطلب على السكن الثانوي في منطقة البحر الأحمر. فقد ارتفع إجمالي عدد الوحدات التي تم التعاقد عليها بنسبة 47,9% لتصل إلى 355 وحدة في خلال الربع الأول 2021. فقد ارتفعت المبيعات العقارية بنسبة 37,0٪ لتصل إلى 2,1 مليار جنيه مصري خلال الربع الاول من عام 2021 مقابل 1.5 مليار جنيه مصري خلال الربع الأول 2020. والجدير بالذكر أن المبيعات العقارية خلال الربع الأول 2020 تضمن 301,4 مليون جنية مصري من المبيعات التجارية (عائدات الأراضي الناتجة عن اتفاقيات المدارس) في مشروع O West. وباستبعاد تلك الإيرادات من المبيعات التجارية، يرتفع صافي المبيعات العقارية بنسبة 70.6٪ لتصل إلى 2.1 مليار جنيه مصري في الربع الأول من عام 2021 مقابل 1.2 مليار جنيه مصري في الربع الأول من عام 2020.

وتعتبر الجونة أكبر مساهم في المبيعات الجديدة للمجموعة بنسبة (%48 من المبيعات)، تليهاO West بنسبة (37٪ من المبيعات)، ثم مكادي هايتس بنسبة (15% من المبيعات). وتمكنت الشركة من زيادة متوسط سعر المتر المربع في جميع الوجهات. فقد ارتفع متوسط سعر المتر المربع في الجونة بنسبة 12,5%، وفي O West بنسبة 24,8% وفي مكادي هايتس بنسبة 69,6% مقارنة بالربع الأول 2020.

ارتفعت اجمالي الإيرادات العقارية بنسبة 156,2٪ لتصل إلى 1,2 مليار جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 (الربع الأول 2020: 461,0 مليون جنيه مصري). كما ارتفعت الارباح قبل خصم الفوائد والضرائب والاهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية بنسبة 287,4٪ لتصل إلى 591,6 مليون جنيه مصري خلال الربع الاول 2021 (الربع الأول 2020: 152,7 مليون جنية مصري).

وترجع الزيادة في الإيرادات العقارية إلى الإسراع في عمليات البناء في جميع أنحاء الوجهات منذ بداية العام. كما ارتفعت إجمالي الإيرادات المؤجلة من العقارات التي لم يتم الاعتراف بها ضمن القوائم المالية للمجموعة للفترات المالية الممتدة حتى عام 2025 بنسبة 21,0٪ لتصل إلى 9,6 مليار جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 (الربع الأول 2020: 7,9 مليار جنيه مصري). ومن ناحية أخري، فقد تضاعفت التحصيلات النقدية بنسبة 50,0% لتصل الي 1,1 مليار جنية مصري مقابل 718,3 مليون جنية مصري خلال الربع الأول 2020، مما نتج عنه ارتفاع أرصدة محفظة العملاء العقارية بنسبة 35,0٪ لتصل إلى 12,8 مليار جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 (خلال الربع الأول 2020: 9,5 مليار جنيه مصري). ومازال معدل إلغاء الحجوزات منخفض عند 4٪ فقط من إجمالي المبيعات وتأخر سداد الاقساط بنسبة 3%.

قطاع فنادق المجموعة: على الرغم من تأثر نتائج القطاع بانتشار جائحة كورونا، إلا أن المجموعة قامت باتباع العديد من مبادرات خفض تكاليف التشغيل وتخفيف تأثير الاضطرابات على السيولة.

ما زالت النتائج المالية والتشغيلية لقطاع الفنادق خلال الربع الأول 2021 متأثرة بشدة نتيجة انتشار جائحة فيروس كورونا منذ مارس 2020. واستمر التأثير على أداء قطاع الفنادق خلال عام 2021 نتيجة انخفاض السفر الدولي. وتعتمد أعمال قطاع الفنادق حالياً بشكل كبير على السياحة المحلية. وقد استجابت الشركة لهذه الظروف بخطة حازمة لخفض تكاليف تشغيل الفنادق مؤقتًا، مما يخفف من تأثير الاضطرابات على سيولة الفنادق. وقد طبقت المجموعة عدد من الإجراءات والقواعد الصحية والتي تعزز توفير الإقامة الأمنة للنزلاء والعاملين. فقد سجلت إيرادات قطاع الفنادق 95,2 مليون جنيه مصري خلال الربع الأول 2021 مقابل 265,0 مليون جنية مصري خلال الربع الأول 2020.

وتستهدف الشركة حاليًا تطوير سياسة المبيعات، حيث تعيد التركيز على السوق المحلية. بينما تظل عمليات الإغلاق متبعة في بعض الاسواق الرئيسية الأوروبية، فمن الصعب تقديم إرشادات قصيرة المدى حول أداء القطاع. ولا تزال الإدارة متفائلة وواثقة من أن الإسراع من نشر اللقاحات العالمية سيؤدي إلى عودة السفر مجدداً.

قطاع إدارة المدن: استمرار النمو نتيجة إعادة الهيكلة الناجحة

حافظ قطاع إدارة المدن على الأداء القوي منذ بداية العام واستمر في تأمين تدفق الايرادات للمجموعة على الرغم من الأوقات الصعبة التي يمر بها قطاع السياحة. ارتفعت الإيرادات في الربع الاول من عام 2021 بنسبة 3,2٪ لتصل إلى 183,5 مليون جنيه مصري (الربع الأول 2020: 177,8 مليون جنيه مصري).

وبلغت الأرباح قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك والبنود غير النقدية 34,2 مليون جنيه مصري في الربع الاول من عام 2021.

ويرجع السبب في ارتفاع مؤشرات أداء القطاع الي نجاح عمليات إعادة الهيكلة للقطاع. وسيتم التركيز خلال النصف الثاني من العام على تدفق الإيرادات المتكررة. حيث يعد ضمان تدفق الإيرادات الثابت من قطاع إدارة المدن جزءاً من استراتيجية الشركة للمضي قدمًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى