اخبار وفن

صعوبة البلع قد تنذر بمشاكل صحية خطيرة .. أخطرها سرطان المرئ

صعوبة البلع يواجه بعض الأشخاص هذه مشكلة وقد تظهر مع التقدم في العمر، أو عند تناول الطعام والأدوية، وتعتبر مشكلة صحية مزعجة لأولئك الذين يعانون منها.

تعرف في التقرير التالي، أسبابه وطرق علاجها، وفقًا لموقع “NHS”، الموقع الصحي الأبرز في بريطانيا.

أعراض صعوبة البلع

هناك علامات تكون مصاحبة لصعوبة البلع المتكررة مثل:

1-السعال أو الاختناق عند الأكل أو الشرب.

2-الإحساس بأن الطعام عالق في الحلق.

3-صعوبة مضغ الطعام بشكل صحيح.

4-سيلان اللعب باستمرار.

5-ظهور أزيز عند ابتلاع الطعام، وهو صوت صادر من القصبة الهوائية.

أسبابه

يعتبر عرض لعدة مشكلات صحية، وهي:

1-أمراض الجهاز العصبي، مثل: التصلب المتعدد والخرف، وإصابات الرأس والسكتة الدماغية.

2-أمراض الجهاز الهضمي، مثل ارتجاع المريء، وذلك بسبب ارتجاع الحمض المَعِدي إلى الحلق.

3-السرطان، وخاصًة سرطان الفم والمريء.

حينما يصاب الأطفال بصعوبة البلع فيحدث هذا عادًة بسبب مشكلات النمو أو الشلل الدماغي.

مضاعفات صعوبة البلع

تؤثر مع مرور الوقت على الجسم، وتؤدي إلى المخاطر التالية:

1-عندما يحدث سعال واختناق أثناء ابتلاع الطعام، فإنه يسقط في مجرى الهواء ما يتسبب في الإصابة بالتهابات الصدر، مثل الالتهاب الرئوي.

2-يتعرض الأشخاص لفقدان الوزن، بسبب عدم القدرة على تناول الأطعمة.

3-تكوين مشاعر نفسية تّجاه الطعام، مثل القلق والخوف، ومن الممكن أن تؤدي إلى سوء التغذية والجفاف.

علاجه

يتوقف علاج صعوبة البلع حسب الأسباب، ويرجى اللجوء للطبيب لعمل الفحص السريري والإجراءات الطبية التي تحدد أسباب صعوبة البلع.

التعامل معه

1-علاج النطق واللغة يمكنه أن يساعد في علاجه، نظرًا للتقنيات التي يتعلمها الأشخاص في التنفس الصحيح، والتي تساعد على القدرة في البلع.

2-تغيير نوعية الطعام، حيث تصبح أكثر سهولة في الابتلاع.

3-الاستعانة بأشكال التغذية المختلفة والتي منها أنبوب الأنف أو المعدة.

4-إجراء عملية جراحية لتوسيع المريء.

الوسوم

مقالات ذات صلة