أخباررئيسي

صور فوتوغرافية غامضة حيرت العالم

إعداد : شيرين علي سلام

منذ اختراع التصوير الفوتوغرافي في القرن الـ19 التُقطت صور غامضة ومرعبة، يظهر فيها أشياء وظواهر غريبة ومخيفة لم يتم تفسيرها حتى الآن، وربما هى عبارة عن أشباح وشخصيات خارقة وغير طبيعية، أو مجرد عيوب في الصورة.. وإذا كنت ثابت الأعصاب، ولا يؤثر فيك شىء بسهولة، فقد جئت إلى المكان المناسب، وسوف تستمتع بالتأكيد بمشاهدة هذه الصور.

عائلة كوبر

في سنة 1950 انتقلت عائلة كوبر من ولاية تكساس إلى منزلهم الجديد، ذلك المنزل لم يكن جديدًا بالمعنى الحرفي للكلمة، كان عمره 50 عامًا، لكن تم ترميمه جيداً ربما لإخفاء بعض التفاصيل والأمور التي لم يرد البائع أن يعرفها المشترون الجدد عن التاريخ الأسود للمنزل، وعندما انتقلت عائلة كوبر للمنزل وللاحتفال بهذه المناسبة السعيدة التقطوا صورة تذكارية للسيدة كوبر وشقيقة زوجها، وهما تجلسان في غرفة الجلوس برفقة أطفالهما، لكن عندما شاهدوا الصورة بعد ذلك ظهر فيها جسم غامض يتدلى من السقف بوضوح، ولم يتم إيجاد أي تفسير لهذه الصورة، وعندما تحروا عن تاريخ المنزل تم إخبار العائلة أن هذا المنزل مسكون وشهد وقوع الكثير من الحوادث الغامضة والمأساوية، ومنها مقتل المالك السابق للمنزل، وبعد ذلك غادرت العائلة بسرعة وبقى المنزل مهجورًا لسنوات طويلة، حتى احترق وضاعت كل آثاره، وكل ماتبقى منه ومن قصته المرعبة هذه الصورة المحيرة.

 

أضواء هيسدالن

وهى ظاهرة كونية غريبة جدًا، حيث تظهر أضواء في السماء، ولاتظهر أبدًا في أي مكان آخر في العالم إلا في وادى هيسدالن في دولة النرويج، ولا يوجد تفسير حتى الآن لهذه الأضواء التي يمكن رؤيتها منذ أربعينيات القرن الماضى، وتم التقاط الكثير من الصور لها في العديد من المرات.

 

عاملات الطاحونة

وهى صورة قديمة تعود إلى حقبة الأبيض والأسود، وتم التقاطها في بداية القرن العشرين، وأثارت رعبًا وجدلًا واسعين، وفي هذه الصورة سر لايزال العلماء حتى الآن عاجزين عن حله.

وانتشرت هذه الصورة في الآونة الأخيرة على شبكة الإنترنت، انظر بعناية في الصورة هل لاحظت شيئا غريبا؟

نجد في هذه الصورة مجموعة من الفتيات قيل إنهن عاملات في الطاحونة وجميع العاملات تقريبًا يضعن أيديهن بشكل متقاطع، وتكمن المفاجأة في ظهور يد غريبة على كتف إحدى الفتيات وهى الفتاة التي في الصف الثاني من الجهة اليسرى، بينما تقف الفتاة التي تظهر خلفها ويداها متقاطعتين أي أن تلك اليد ليست يدها، مما جعل البعض يظن أن تلك اليد لشبح أو لشخص غير ظاهر في الصورة وكان الاحتمال الأكثر ترجيحًا أن الصورة تم التعديل فيها بطريقة تقنية حديثة.

والجديد أن مجموعة من الخبراء درسوا الصورة بعناية وكانت المفاجأة أنهم نفوا فكرة حدوث أي تلاعب بالصورة عن طريق الكمبيوتر أو الفوتوشوب مما يؤكد نظرية وجود أمر غير عادى وغير مفهوم حتى الآن في هذه الصورة.

 

اختفاء الطالبة الكندية إليسا لام

ما زال الغموض يلف حول حادثة العثور على طالبة كندية على سطح فندق في مدينة لوس أنجلوس داخل إحدى خزانات المياه الضخمة التابعة لفندق «سيسيل هوتيل» وكانت السائحة من كندا، واسمها إليسا لام، 21 عامًا، من مدينة فانكوفر، وهى طالبة جامعية قد سافرت إلى أمريكا بمفردها، وكانت تتواصل مع أهلها يوميا، إلى أن انقطعت أخبارها عن أهلها لثلاثة أسابيع فاضطر ذويها للاتصال بقسم شرطة لوس أنجلوس للبحث عنها ليطمئنوا عليها.

وقد انتشلت جثة إليسا من داخل أحد خزانات المياه الأربعة الضخمة الموجودة فوق سطح فندق سيسيل هوتيل بعد أن اشتكى نزلاء الفندق من أن المياه أصبحت ذات طعم سيئ ولونها أسود.

وقد قالت الشرطة إن هناك شبهة جنائية في هذه الحادثة، وأن التحقيقات لم تتوصل إلى ما إذا كانت إليسا نزيلة في الفندق نفسه أم حضرت مع أحد تعرفه للمكان.

وأضافت الشرطة أن التوسع في التحقيقات ساعد في الكشف عن فيديو رصدته كاميرا مثبتة في مصعد الفندق تظهر فيه إليسا، وهى بحالة غير طبيعية وغريبة قبل اختفائها، وقالت الشرطة أيضًا وبالتحقيق مع العاملين في الفندق إن بوابة سطح الفندق الذى هو بمثابة مسرح الجريمة مجهز بأسلاك إنذار، وهو مقفل بمفتاح خاص وأنه لا يمكن لأى شخص الوصول إلى الخزانات الأربعة الموجودة على السطح، وفي حال افترضنا أن إليسا دخلت من البوابة إلى السطح حتما صفارة الإنذار ستُسمع فورًا في أرجاء الفندق باعتبار أن جهاز الإنذار مجهز للانطلاق في حال فتح البوابة، ولن يتوقف إلا باستعمال مفتاح خاص من قبل أمن الفندق فقط.

ولاحقًا علمت لجنة التحقيقات أن إليسا كانت نزيلة في الفندق فعلًا، وأنها سجلت في دفتر النزلاء، ولقد كانت في طريقها إلى مدينة سانتا كروز في كاليفورنيا، حسب أقوال عائلتها للشرطة.

وقالت الشرطة الأمريكية بعد الاطلاع على صور رصدتها كاميرا الفندق المثبتة في المصعد تظهر فيها إليسا، وكأنها تتهرب من أحد أو تبحث عن أحد ما، حيث كانت إليسا تضغط على إزار المصعد جميعها بطريقة عصبية ومقلقة، وأنها كانت توقف المصعد عند كل طابق وتطل برأسها لتستطلع الممرات في الطوابق.

وقد سافرت شقيقة إليسا برفقة والديها إلى لوس أنجلوس لمتابعة التحقيقات حول الحادثة، حيث طرحت شرطة المدينة احتمالات عديدة، منها أن إليسا تم قتلها في مكان ما وبعد ذلك نُقلت جثتها إلى خزان المياه الذى عثر عليها فيها و أنها صعدت إلى سطح الفندق مع شخص ما ثم حصل شجار بينهما دفع هذا الشخص لقتلها ورميها في الخزان أو أن إليسا صعدت لوحدها للسطح، واقتربت من الخزان وفقدت توازنها وسقطت فيه هناك العديد من التساؤلات والغموض حول موت هذه الشابة لم يتم الكشف عنها.

 

كتيبة الجيش

من الصور التي حيرت العالم هى هذه الصورة المُلتقطة عام 1919 لمجموعة كتيبة في الجيش، نجت من الحرب العالمية الأولى، وعندما تم التدقيق في الصورة ظهر وجه غير واضح لأحد الأعضاء السابقين في الجيش، وهو مُختص في صيانة الطائرات اسمه فريدي جاكسون، لكن ليس هذا الغريب في الصورة، بل إن الأمر المرعب هو أن فريدي جاكسون كان قد قُتل بالخطأ أثناء عمله قبل يومين من التقاط هذه الصورة.

 

وحش البحر العملاق

أول مرة التقطت صورة هذا الوحش في جزيرة اسمها هوك سنة 1964 ووحش البحر هذا من أكثر الأشياء غموضًا ويرجح إلى أنها أفعى بحر سوداء عملاقة.

ولم يتمكن أحد من رؤية هذا الوحش مرة أخرى على الرغم من جولات البحث الكثيرة.

 

السيدة بابوشكا

السيدة بابوشكا هو اسم مستعار لامرأة مجهولة الهوية صورت أحداث اغتيال الرئيس جون كينيدي التي وقعت في دالاس ديلي بلازا عام 1963.

وسبب تسميتها بالسيدة بابوشكا هو أن اسم بابوشكا يطلق على الوشاح الذي ترتديه السيدات الروسيات الكبيرات بالسن.

وأثناء تحليل لقطات فيلم اغتيال الرئيس الأمريكي جون كينيدي في عام 1963 شوهدت امرأة غامضة كانت ترتدى معطفا بني ووشاحًا على رأسها، ويبدو من الصور لهذه السيدة أنها كانت تحمل كاميرا وتقوم بالتصوير أثناء حادثة الاغتيال،وتعتبر هذه الصور غامضة لعدة أسباب ومن ضمن هذه الأسباب:

ظهور لقطات عديدة في الفيلم أثناء إطلاق النار في المنطقة،وكان الناس خائفين جدًا، ويحاولون الهروب وهى واقفة في مكانها تصور بثبات وبهدوء، وبعد وقت قصير رحلت واختفت.

والسبب الآخر أن مكتب التحقيقات الفيدرالي «إف بي آى» طلب علنًا أن تتقدم هذه المرأة، وتأتي للمكتب لتزويدهم بالصور والتحقيق معها، لكنها لم تحضر،ورغم البحث المكثف عنها لم يتم العثور عليها إلى يومنا هذا.

الوسوم

مقالات ذات صلة