أخر الأخباررئيسي

فيتامين د .. هل يساعد على إنقاص الوزن؟

فيتامين د .. هل يساعد على إنقاص الوزن؟

فيتامين د هو فيتامين قابل للذوبان في الدهون يمكن الحصول عليه من الأطعمة الغنية بفيتامين د أو المكملات الغذائية، يمكن الحصول عليه أيضًا عند التعرض لأشعة الشمس، كما يعد فيتامين د ضروري للحفاظ على قوة العظام والأسنان، والحفاظ على صحة الجهاز المناعي، وتسهيل امتصاص الكالسيوم والفوسفور.

نظرًا لعدم وجود فيتامين د بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة يوصي معظم المهنيين الصحيين بالحصول على ما لا يقل عن 5 إلى 30 دقيقة من التعرض للشمس يوميًا أو تناول مكمل غذائي لتلبية الكمية اليومية الموصى بها وهي 600 وحدة دولية أي 15 ميكروجرام.

نستعرض في التقرير التالي دوره في عملية فقدان الوزن الزائد، وفقًا لـ “Health line”.

الأشخاص المعرضون لخطر نقص فيتامين د

– كبار السن.

– الرضع.

– الأفراد ذوي البشرة الداكنة.

– الذين لا يتعرضون لأشعة الشمس.

– السمنة هي عامل خطر آخر لنقص فيتامين د ومن المثير للاهتمام أن بعض الأدلة تشير إلى أن الحصول على ما يكفي من فيتامين د يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن.

يميل الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن إلى انخفاض مستويات فيتامين د، تشير الدراسات إلى أن ارتفاع مؤشر كتلة الجسم ونسبة الدهون في الجسم يرتبطان بانخفاض مستوياته في الدم.

دراسات هامة عنه

تتكهن عدة نظريات مختلفة حول العلاقة بين انخفاض مستويات فيتامين د والسمنة.

يدعي البعض أن البدناء يميلون إلى استهلاك عدد أقل من الأطعمة الغنية بفيتامين د مما يفسر الارتباط، ويشير آخرون إلى الاختلافات السلوكية، مشيرين إلى أن الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة يميلون إلى عدم التعرض للشمس وقد لا يمتصون نفس القدر من فيتامين د.

بالإضافة إلى ذلك هناك حاجة إلى بعض الإنزيمات لتحويل فيتامين د إلى شكله النشط، وقد تختلف مستويات هذه الإنزيمات بين الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة وغير البدينين.

وجدت إحدى الدراسات أنه حتى الكميات الصغيرة من فقدان الوزن أدت إلى زيادة متواضعة في مستويات الدم منه.

بعض الأدلة تشير إلى أن الحصول على كمية كافية منه يمكن أن تعزز فقدان الوزن وانخفاض الدهون في الجسم، يعتبر ما لا يقل عن 20 نانوغرام مستوى دم كافٍ لتعزيز قوة العظام والصحة العامة.

نظرت إحدى الدراسات في 218 امرأة تعاني من زيادة الوزن والسمنة على مدى عام واحد، تم وضع جميعهم على نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية وتمارين روتينية، تلقت نصف النساء مكملاته، بينما تلقى النصف الآخر علاجًا وهميًا.

في نهاية الدراسة وجد الباحثون أن النساء اللواتي استوفين متطلباته عانين من فقدان أكبر للوزن، حيث فقدن حوالي 3.2 كجم أكثر من النساء اللواتي لم يكن لديهن مستويات كافية منه في الدم.

تفسيرات هامة عن فيتامين د

تحاول العديد من النظريات شرح تأثيراته على فقدان الوزن، وأبرز ما توصل إليه العلماء خلال مراحل الدراسات السابقة عدد من الاستنتاجات الهامة التي يمكن توضيحها فيما يلي:

– تشير الدراسات إلى أنه يمكن أن يقلل من تكوين خلايا دهنية جديدة في الجسم، يمكن أن يمنع أيضًا تخزين الخلايا الدهنية، مما يقلل بشكل فعال من تراكم الدهون.

– يمكن أن يزيد من مستويات السيروتونين، وهو ناقل عصبي يؤثر على كل شيء من الحالة المزاجية إلى تنظيم النوم.

– قد يلعب السيروتونين دورًا في التحكم في الشهية ويمكن أن يزيد من الشعور بالشبع ويقلل من وزن الجسم ويقلل من تناول السعرات الحرارية.

-قد ترتبط المستويات المرتفعة منه بمستويات أعلى من هرمون التستوستيرون، مما قد يؤدي إلى فقدان الوزن

– قد يساعد في إنقاص الوزن عن طريق تغيير تخزين الخلايا الدهنية وتكوينها وزيادة مستويات السيروتونين والتستوستيرون.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى