أخباررئيسي

40 حقيقة علمية عن الحب والزواج

إعداد : شيرين علي سلام

الحب، هو تلك الغريزة والعاطفة التى نحتاجها فى حياتنا، وهو أكثر العلاقات الإنسانية سموًا، وكلنا نحتاج إلى الحب، وإلى شريك يبادلنا الاهتمام، ويشاركنا في كل التفاصيل الدقيقة، وهو علاقة مقدسة، والضوء الذي يلون حياة الحبيبن بالتفاهم والوئام، ويزيد من إقبالنا على الحياة، ولقد كثرت وتعددت قصص الحب على مر التاريخ، ومنها ما كان ينتهي نهاية موفقة وسعيدة، ومنها ما كان ينتهي نهاية بائسة، لكن العامل المشترك بين هذه القصص هو الاتفاق على أن مشاعر الحب هى أمر غاية فى الجمال والروعة، وهنا في هذا الموضوع سوف أحدثكم عن دراسات وحقائق علمية عن الحب قد تعرفونها لأول مرة.

 

1- أنت تشبهني لذلك أنا أحبك، استنتج علماء في جامعة ليفربول مؤخرًا بأن أدمغتنا تفضل حب الأشخاص ذوي الوجوه المألوفة لنا، ففي بحث شمل أكثر من 200 مشارك، حيث تم الطلب من المشاركين اختيار الوجوه، التي يفضلونها من بين مجموعة من الوجوه البشرية المعدلة إلكترونيًا، فتبين أن الكثير من المشاركين فضلوا اختيار الوجوه التي تحتوي على صفات اعتبروها الأكثر ألفة لهم، وهذا يفسر لماذا نعتقد أن الكثير من الأزواج أخوة أو تجمعهم صلة قرابة، عندما نشاهدهم للمرة الأولى.

2- التحديق المباشر إلى العيون مفتاح الدخول للقلوب، حيث تقول دراسة جديدة إنه عندما تدخل امرأة إلى غرفة، فهى تعتبر أكثر جاذبية إذا نظرت إلى عيون الرجل مباشرة، ففي دراسة أجريت في جامعة دارتموث قامت ماليا ميسن، باحثة رئيسية في الجامعة، بالطلب من المشاركين الذكور أن ينظروا إلى سلسلة من وجوه عارضات الأزياء، وقد تم تعديل الصور إلكترونيًا بحيث تحدق الفتيات نحو المشارك أو بعيدًا عنه، ثم طلبت من المشاركين تقدير النساء الأكثر جاذبية، فوجدت أن النساء اللواتي نظرن بعيدًا لم يثرن إعجاب الرجال على عكس الفتيات اللواتي نظرن مباشرة إلى عيون الرجال.

3- تقول دراسة إن علماء في جامعة ستيرلنج في بريطانيا وجدوا أن القرود تفضل الشريكة ذات الوجنات الحمراء، وهذا ما يفعله الرجال أيضًا حيث يقول الباحثون إن الخدود المتوردة تعني الصحة الجيدة بالنسبة للرجل.

4- تبعًا لدراسة أجريت مؤخرًا وجد أن وجود الشخص، الذي تحبه معك أو النظر لصورته يمكن أن يخفف الألم، فعندما نظر الأشخاص المشاركون في الدراسة إلى صور من يحبون انخفضت معدلات الألم لديهم بنسبة كبيرة.

5- وجد علماء النفس علاقة بين طفولة الإنسان وخياراته العاطفية عند البلوغ، حيث إنه في كثير من الحالات يقع الأشخاص في اختيار شريك الحياة يشبه أحد والديه بشكل كبير كمحاولة من العقل اللا واعي لإصلاح مشاكل نفسية متعلقة بمرحلة الطفولة، لدى الشخص ومرتبطة بأحد الوالدين.

6- الحب يجعلنا كالمجانين، وإن الوقوع في الحب يتسبب في هبوط نسبة هرمون السيرتونين فى الجسم، مما يجعل الشخص المحب دائمًا غيورًا على حبيبه، وفي حالة شك وقلق، كما أنه يؤدي إلى زيادة إفراز الكورتيزول، مما يتسبب في ارتفاع ضغط الدم والأرق، وقد أثبتت دراسة حديثة أن استمرار نظر المحب لمن يحب يفقده القدرة على الحكم الاجتماعي، حيث إن الحب يجعله كالأعمى ويستحوذ عليه.

7- وجد العلم الحديث علاقة بين قدرة الأشخاص على جذب الشخص المناسب لهم والطعام الصحي حيث وجد العلماء أن الأشخاص الأكثر مراعاة لنظامهم الصحي يمتلكون قدرات دماغية أكبر تساعدهم على اتخاذ خيارات أفضل، فيما يتعلق بحياتهم العاطفية واختيار شريك الحياة.

8- وجدت صور الأشعة للدماغ البشري أن دماغ الرجل عندما يقع في الحب تتنشط فيه المنطقة «البصرية»، أما المرأة عندما تقع في الحب يتنشط في دماغها الجزء المسؤول عن الذاكرة.

9- تشير الإحصائيات إلى أن من 40% إلى 70٪ من جرائم القتل التي تكون ضحيتها النساء ترتكب من قبل العشاق أو الأزواج.

10- المرأة عادة ما تفضل الحديث مع حبيبها وجهًا لوجه، مما يجعلها تشعر بأنها محبوبة، أما الرجل فغالبًا ما يشعر بالقرب عاطفيًا من شريكته، عندما يتحدث معها أثناء العمل أو اللعب أو أي نشاط آخر.

11- سبب ارتداء خاتم الزواج «الدبلة» في الإصبع الرابع من اليد اليسرى يرجع إلى الإغريقين القدماء، الذين كانوا يعتقدون أن هذا الإصبع يمر به ما يسمى بـ«وريد الحب»، وهو وريد يمتد مباشرة إلى القلب، أما أول ظهور لعادة ارتداء خاتم الزواج كان في مصر القديمة، حيث كان المصريون القدماء يرمزون بهذه الحلقة «الخاتم» للأبدية وقوة الزواج استيحاءً من حلقة الشمس والقمر، ومكانتهما الرائدة في الحضارة المصرية القديمة.

12- كلمة love الإنجليزية هى أكثر كلمات هذه اللغة انتشارا في العالم، وهى بالأصل مشتقة من كلمة lubhyati في اللغة السنسكريتية، التي تعني «الرغبة».

13- في دراسة بجامعة بنسلفانيا، ثبت أن النساء والرجال لا يحتاجون لفترة طويلة لمعرفة إذا كان الشخص الآخر مناسبًا لهم أم لا، لكن يكونون قادرين على معرفة الشخص المناسب بعد ثوانٍ قليلة من مقابلته.

14- إن الحب علاقة تدفع المحبين إلى التنازل عن بعض أحلامهم وطموحاتهم من أجل استمرار هذه العلاقة، وهم لا يفعلون ذلك بضيق أو ألم، بل إن عاطفة الحب تؤثر عليهم بشكل كبير، وهذا يجعلهم يفعلون ذلك، وهم في قمة السعادة، وذلك لأنهم يعلمون أنهم بذلك يوفرون سبل الراحة والفرح للشريك.

15- أثبت العلماء أن ما يسمى بـ«انفطار القلب» حقيقي، حيث اقترحت دراسة أن الأذى النفسي يساوى في تأثيره الأذى الجسدي، حيث تستجيب المنطقتان المسئولتان عن الألم الجسدي في الدماغ، وتصبحان أكثر نشاطًا، عندما يتعرض الشخص إلى ألم نفسي مثل الانفصال أو الهجران.

16- الوقوع في الحب له نفس التأثيرات العصبية الناتجة عن المخدرات، فكلاهما يعطي العقل مشاعر مماثلة وإحساس بالنشوة، فعند الوقوع في الحب يفرز الجسم العديد من المواد الكيميائية المسببة للنشوة، التي من شأنها أن تحفز حوالي 12 منطقة في الدماغ.

17- حس الفكاهة لدى الرجل هو أكثر ما يجذب المرأة، لأنه يرتبط بالذكاء والصدق.

18- أظهرت الأبحاث أنك أكثر عرضة للوقوع في الحب إذا قابلت الشخص الآخر في موقف خطير.

19- الخيانة مرتبطة بمكون وراثي، حيث يقول أستاذ في وحدة أبحاث التوائم في مستشفى سانت توماس في لندن حسب دراسته وأبحاثه إنه إذا قام أحد التوائم بالخيانة، فعلى الأغلب سوف يخون الشقيق التوأم صديقته بنسبة 55%، بينما بالنسبة للأشخاص العاديين فإن النسبة تكون 23%، هذا بالإضافة إلى أن الميل للإخلاص عامل شخصي تحكمه الجينات والعوامل الاجتماعية.

20- الوقوع في حب متبادل یحفز الذات بشکل إیجابي، بحیث یکون له تأثیر مهدئ على الجسم والعقل، ویرفع مستوى عوامل نمو الأعصاب، وهذا الأمر یساعد على صحة الجهاز العصبي وتقویة ذاکرة الطرفین معًا.

21- حسب دراسة في جامعة بنسلفانیا، فإن الرجال قد یقعون في الحب بشکل کامل من أول لقاء، بینما النساء یحتجن من 4 إلی 6 لقاءات من أجل الوقوع في الحب الکامل.

22- إن الأزواج الذین تجمعهم وتربطهم علاقة حب قویة ویقبلون بعضهم في کل صباح یعیشون خمس سنوات أكثر من عمرهم الافتراضي مقارنة بمن لا یفعلون ذلك، وهذا طبقًا لدراسة أمریکیة.

23- إن الوقوع في الحب خلال العام الأول قد يسبب زيادة إفراز بعض الهرمونات السلبیة، التي تزید من معدلات التوتر في الجسم، خصوصًا إذا کان هذا الحب من طرف واحد.

24- يكون للحب تأثير على الجسم كتأثير الخوف الشديد عليه، حيث تظهر نفس ردود الأفعال الفسيولوجية، مثل زيادة التعرق، وزيادة معدل نبضات القلب.

25- حسب نظریة ریاضیة، فقد یلتقي الإنسان العادي بالعدید من الأشخاص، ویتقرب منهم على أساس الحب، لکن لا یوجد إلا شخص واحد فقط هو من یشعر معه بالاطمئنان والحب الکامل.

26- توضح الأشعة المقطعیة التي تم إجراؤها على المخ، أن الشخص الذي یشاهد صور من یحبه تزداد لدیه معدلات نشاط الجزء العصبي من المخ المسئول عن إفراز بعض المواد الکيمیائیة التي تسبب تعافيه من بعض الأمراض.

27- أثبتت استطلاعات الرأى أن النساء هن الأکثر بحثا عن الحب سواء في الواقع أو في مواقع التواصل الاجتماعي عمومًا.

28- لحیة الرجل تزداد في النمو أسرع وأسرع عندما یقع في الحب، وهذا الارتباط هو فیسیولوجي تتحکم فیه إفرازات هرمونیة، تزداد عند وقوع الرجل في الحب.

29- قد یقع بعض الأشخاص في حب الشخص، الذي یرفضهم بشکل تلقائي، إذ إن ذلك یکون کاستجابة عکسیة من الدماغ ضد الرفض.

30- تقرّ دراسة أعدت في جامعة ستانفورد للطب، أن احتضان الشخص الذي تحبه من شأنه أن یعالج آلام جسمك ویخفف من حدتها بنسب مرتفعة.

31- في دراسة شارك فیها 127 رجلاً و 133 امرأة تم التأکید أن الرجل والمرأة یمیلان إلی جاذبیة الوجه أکثر من جاذبیة الجسم عندما یتعلق الأمر بالحب الحقیقي.

32- من الناحیة الکمیائیة فإن الشخص العاشق المهووس لا یختلف عن الشخص المصاب بالوسواس القهرى، بحیث الاثنان یعیشان نفس التجربة کیمیائیًا، وهذه النتیجة حصل بسببها الأستاذ دوناتلا مارازتى على جائزة نوبل للکیمیاء.

33- أثبتت عدة أبحاث ودراسات علمية أن الشخص حينما يقع في الحب فإن إنتاجيته تقل أي أنه لا يستطيع أن يعمل بشكل جيد أو يدرس بشكل جيد، لأن ذهنه يكون مشغولاً طوال الوقت، وفي حالة اضطراب وتفكير مستمر في الشخص الذي يحبه.

34- إذا كان الزوجان يحبان بعضهما بشكل فعلي وحقيقي، فإنهما يستطيعان أن يزامنا معدلات نبض قلبيهما، بعد أن يحدقا في عينيّ بعضهما لمدة لا تزيد على ثلاث دقائق.

35- في المعدل فإن الرجل هو أول من یمتلك الشجاعة لقول كلمة «أحبك» للجنس الآخر، وذلك طبقًا لدراسة نُشرت في مجلة «الشخصية والسیکولوجیا الاجتماعیة».

36- حسب دراسة تم اكتشاف أنه عند وقوع الشخص في الحب فإنه یفقد صدیقین مقربین في المتوسط.

37- في بعض الحالات یمکن بناء علاقة حب قویة عن بُعد باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي کالإنترنت، إذ حسب مرکز «بیو» للأبحاث فإن الإنترنت من الوسائل الأکثر استخدامًا بالنسبة للأمریکیين في انتقاء أزواجهم، حيث إن نسبة 23 بالمائة ممن تعارفوا عن طريق مواقع التواصل الاجتماعي تزوجوا بالفعل.

38- ثلث الأشخاص یمکن أن یقعوا في حب الشخص، الذين رأوه لأول مرة أي «الحب من أول نظرة».

39- لا یمکن نسیان شخص کنت تحبه من أعماقك، بحیث سیحتفظ به دماغك في الذاکرة طویلة المدى، وستستمر في تذکره من حین لآخر إلی أن تموت.

40- كان أول استخدام لرمز القلب كتعبير عن الحب في عام 1250 ميلادية، وكان تمثيله قبل هذا التاريخ يكون بأوراق الشجر.

الوسوم

مقالات ذات صلة