رئيسيفلاش

Oscars 2021 .. أنتوني هوبكنز ينال جائزة أوسكار أفضل ممثل


Oscars 2021 .. أنتوني هوبكنز ينال جائزة أوسكار أفضل ممثل

أُسدل الستار على الدورة الـ93 من حفل توزيع جوائز الأوسكار، في ظل جائحة كورونا التي أثرت بشكل كبير على صناعة السينما في جميع أنحاء العالم، مما أجبر الكثير من شركات الإنتاج على تأجيل طرح أعمالها، وهو ما أثر بشكل كبير على الصناعة، وأعلنت إدارة الجائزة عن الجوائز فى حفل أقيم في محطة سكة حديد يونيون التاريخية، ورغم بساطة الحدث واقتصار الحضور على المرشحين إلا أن الحفل جاء مقبولا.

جوائز Oscars 2021

يو جونج يون

وجاءت الجوائز بالكثير من المفاجآت، حيث فاز Nomadland بجائزة أفضل فيلم، وفازت بطلته فرانسيس مكدورماند بجائزة الأوسكار لأفضل ممثلة عن دورها في الفيلم، الذي تدور أحداثه حول امرأة تقرر أن تقضي حياتها في ترحال دائم في الغرب الأمريكي خلال فترة الكساد العظيم.

ودخلت المخرجة كلوى تشاو التاريخ، وذلك بعد فوزها بجائزة الأوسكار أفضل مخرجة عن فيلم Nomadland، وذلك باعتبارها ثانى امرأة تفوز بجائزة الأوسكار لأفضل مخرج والأولى من أصل آسيوي، وقالت كلوي في كلمتها بعد الفوز: “لقد وجدت دائمًا الخير في الأشخاص الذين قابلتهم في كل مكان ذهبت إليه في العالم.. الجائزة لمن لديه الإيمان والشجاعة للتمسك بالطيبة في نفسه والتمسك بالطيبة في ذاتها، بغض النظر عن مدى صعوبة القيام بذلك”.

أنتونى هوبكنز

فيما فاز بجائزة الأوسكار لأفضل ممثل النجم أنتوني هوبكنز عن دوره في فيلم The Father، كما فاز الفيلم بجائزة أفضل سيناريو مقتبس أيضا، وهو من إخراج فلوريان زيلر، وهو الفيلم الذي شهد مهرجان القاهرة السينمائي على عرضه الأول بالعالم العربي وأفريقيا.

الفيلم من إنتاج المملكة المتحدة وفرنسا، ويعد التجربة الأولى في السينما لمخرجه الكاتب الروائي والمسرحي الفرنسي فلوريان زيلر، الذي تحوّل كثير من مسرحياته إلى أفلام سينمائية، من بينها “الأب” الذي كتب له السيناريو كريستوفر هامتون، الحاصل على الأوسكار عن فيلمه “Dangerous Liaisons- علاقات خطرة”.

وتدور أحداث الفيلم، حول أب مسن يرفض الاعتراف بتقدمه في العمر، ولا يقبل المساعدات التي تقدمها له ابنته، وتكون المعضلة الأكبر عندما يبدأ شعوره يهتز بالأشخاص والعالم من حوله.

tenet

بينما حصلت على جائزة أفضل ممثلة مساعدة يو جونج يون عن دورها في فيلم Minari، وبذلك تكون ثاني ممثلة آسيوية تفوز بجائزة الأوسكار، بعد الممثلة اليابانية ميوشي أوميكي لفيلم سايونارا في عام 1957، فيما نال جائزة أفضل ممثل مساعد دانيال كالويا عن دوره بفيلم Judas and the Black Messiah، وهو العمل الذي فاز أيضا بجائزة أوسكار أفضل أغنية.

فيلم “Judas and the Black Messiah” من إخراج شاكا كينج وكتبه كينج وويل بيرسون، استنادًا إلى قصة كتبها كينج وبيرسون والأخوان كيني وكيث لوكاس.

الفيلم مأخوذ عن حياة واغتيال زعيم حزب الفهود السود فريد هامبتون، والعمل من بطولة دانيال كالويا، جيسي بليمونز، مارتن شي، لاكيث ستانفيلد، دومينيك ثورن، تيرايل هيل، جيرمين فاولر، أشتون ساندرز، دومينيك فيشباك، ألجي سميث، ليل ريل هوري.

mank

وفاز Promising Young Woman بجائزة أفضل سيناريو أصلي وهو من بطولة كاري موليجان، وتدور أحداث فيلم “Promising Young Woman” حول امرأة شابة تعاني من صدمة؛ بسبب حدث مأساوي من ماضيها، تشرع في البحث عن الانتقام من أولئك الذين يعترضون طريقها.

أما جائزة أفضل تصوير سينمائي وأفضل إنتاج فكان من نصيب فيلم Mink وهو دراما وسيرة ذاتية أمريكي من إخراج ديفيد فينشر، مبني على نص من كتابة والده جاك فينشر، يتتبع العمل السيرة الذاتية لهيرمان ج. مانكوفيتش، والذي تعاون مع أورسن ويليس في إنتاج فيلم (Citizen Kane) في الأربعينيات، والذي يُعد واحدا من أشهر إنتاجات هوليوود في القرن الماضي.

كلوى تشاو

فيلم “Mank” بطولة جاري أولدمان وأماندا سيفريد وليلي كولينز وأرليس هوارد وتوم بيلفري سام تروتون وفرديناند كينجسلي وتوبنس ميدلتون وتوم بيرك وتشارلز دانس.

ونال جائزة الأوسكار أفضل أزياء ومكياج وتصفيف شعر Ma Rainey’s Black Bottom، لتكون بذلك ميا نايل وجاميكا ويلسون أول امرأتين من ذوات البشرة السمراء تفوزان بجائزة أوسكار أفضل مكياج وشعر، وهو من بطولة فيولا ديفيس والراحل تشادويك بوسمان، وكولمان دومينغو وجلين تورمان وجيريمي تشاومس ومايكل بوتس، وإخراج جورج سي وولف وتأليف أوجست ويلسون.

وتدور أحداث فيلم Ma Rainey’s Black Bottom في إطار من الدراما والموسيقى، في عام 1927 داخل شيكاغو، فيما تتصاعد التوترات بين عازفة البوق الشهيرة ما ريني، وبين الإدارة التي تسعى للتحكم فيها بأي وسيلة.

Ma Rainey’s Black Bottom

ونال جائزة أفضل فيلم أجنبى الفيلم الدنماركي Another Round منتصرا على فيلم المخرجة التونسية كوثر بن هنية “الرجل الذي باع ظهره” وهو من بطولة السوري يحيى مهايني والفرنسية ديا ليان والبلجيكي كوين دي باو والإيطالية مونيكا بيلوتشي، وشارك خلال عام 2020 في مهرجانات سينمائية عديدة، سواء أقيمت على أرض الواقع أو افتراضيا، ومنها مهرجان البندقية في إيطاليا ومهرجان الجونة في مصر.

فيلم “الرجل الذي باع ظهره” يدور حول قصة “سام” وهو شاب سوري، فرّ إلى لبنان، هربا من الحرب في بلاده، دون إقامة رسمية، يتعثر “سام” في الحصول على تأشيرة سفر لأوروبا، حيث تعيش حبيبته، فيتطفل على حفلات افتتاح المعارض الفنية ببيروت، حيث يقابل الفنان الأمريكى المعاصر الشهير جيفري جودفروي، ويعقد معه اتفاقًا يُغير حياته للأبد.

وذهبت جائزة أفضل فيلم رسوم متحركة وموسيقى تصويرية لفيلم Soul، وهو بطولة أصوات تينا فاى، جيمى فوكس، جون راتزينبرجر، ديفد ديجز، فيليسيا رشاد، أحمد خليل طومسون.

Another Round

وتدور أحداث الفيلم حول مدرس موسيقى لطلاب المرحلة الإعدادية يدعى “جو”، الذى يحلم بلعب موسيقى الجاز على خشبة المسرح، منذ فترة طويلة، ولكن مع مرور الوقت يفقد جو حبه وشغفه بالموسيقى، ومن ثم يتعرض لـ حادث يؤدى إلى خروج روحه من جسده، ويجب عليه أن يجد طريقة للعودة مرة أخرى، وذلك بمساعدة روح طفولية.

بينما نال جائزة أفضل مؤثرات بصرية، فيلم Tenet، من تأليف وإخراج كريستوفور نولان، ويشارك فى بطولته عدد كبير من النجوم العالميين، ومن أبرزهم روبرت باتينسون وجون ديفيد واشنطن وآرون تايلور جونسون وكليمونس بوزاى، وغيرهم، وتدور أحداث الفيلم فى إطار دراما وتشويق وأكشن، حول مسلح يقاتل من أجل بقاء العالم بأكمله، ويسافر بطل الرواية عبر عالم من التجسس الدولى فى مهمة ستتكشف فيها الكثير من الأسرار.

أنتوني هوبكنز

‏شهدت أجواء حفل توزيع جوائز الأوسكار العديد من الأمور اللافتة للأنظار، حيث التقط المصورون المخرجة العالمية كلوي تشاو مخرجة فيلم “Nomadland”، وهى على طبيعتها، حيث لم تتخل كلوي عن مظهرها المعتاد، فاختارت أن تجدل شعرها كالعادة، وارتدت فستانا رماديا بسيطا وحذاء رياضيا أبيض، وظهر الطفل الصغير ألان إس كيم، نجم فيلم Minari، على السجادة الحمراء، من أجل حضور حفل الأوسكار في دورته الـ93، حيث كان يتراقص على السجادة.

فيما كشفت النجمة العالمية هالى بيرى عن صور برفقة زوجها قبل الذهاب إلى حفل توزيع جوائز الأوسكار، حيث جمعت لقطات رومانسية بين هالى وزوجها فى حديقة منزلها، كما ظهرت هالى بيرى فى لقطات بمفردها لتبرز أناقتها في زيِّها الأرجوانى، وبدت متألقة به.

ولفت الموسيقى الأمريكى أحمد خالد طومسون، المعروف باسم Questlove، الأنظار أثناء وصوله السجادة الحمراء لحفل توزيع جوائز الأوسكار، حيث ارتدى بدلة، ولم يتخل عن ماسك الوجه، لكنه اختار ارتداء “كوركس ذهبي” وهو ما لا يتماشى مع القواعد الرسمية لحضور حفل الأوسكار، وهنا أصبح زيه لافتا للنظر.

وقررت المغنية العالمية وكاتبة الأغاني سيليست البالغة من العمر 26 عامًا أن تضيف شيئًا مميزًا إلى مظهرها على السجادة الحمراء في حفل توزيع جوائز الأوسكار 2021، حيث حملت حقيبة صغيرة على شكل قلب بشري في يديها أثناء سيرها على السجادة الحمراء في يونيون ستيشن في لوس أنجلوس.

وظهرت النجمة العالمية أماندا سيفريد على السجادة الحمراء لحفل توزيع جوائز الأوسكار في دورته الـ93، واختارت النجمة فستانا أحمر شيفون منفوشا، على الرغم من أن الأحمر لا يُفضَّل على السجادة الحمراء، إلا أنها بدت فيه فاتنة للغاية، وخاصة أن سجادة الأوسكار هذا العام من اللون الوردي.

وشهدت السجادة الحمراء أيضا حضور مارجو روبى، حيث ظهرت بإطلالة راقية، وسبق مارجو للسجادة الحمراء كل من هالي بيري ودانيال كالويا، المرشح لجائزة أفضل ممثل مساعد عن فيلم Judas and the Black Messiah، وإيميرالد فينيل والمخرج لي إيزاك تشيونج وستيفن يون وبول راجي وليز هارلي راسي وليل ريل هوري وأريانا ديبوز، وذلك في محطة يونيون التاريخية للسكك الحديدية.

وكانت أكاديمية الفنون والمسرح قد فرضت عددا من القيود على حضور الحفل، منها عدم ارتداء ضيوف حفل الأوسكار لعام 2021 لكمامات طبية أثناء حضورهم للحفل، على الرغم من ارتفاع أعداد المصابين بفيروس كورونا حول العالم خلال الفترة الحالية، حيث قالت أكاديمية الفنون وعلوم المسرح، إن ارتداء الكمامات الطبية وأقنعة الوجه ليست ضرورية، حيث إن الحفل يتم التعامل معه على أنه عمل تليفزيوني، وبالتالي فإن ارتداء الأقنعة أمام الكاميرات ليس ضروريا.

وشمل الحفل فحصا إلزاميا بدرجات الحرارة لجميع الحاضرين، بالإضافة إلى إجراء ثلاثة اختبارات بفيروس كورونا للحاضرين خلال الأيام الثلاثة التي سبقت الحفل.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى