أخبار

Video Clip زمان VS دلوقتى

مع اختراع الإنترنت، الـsmart phones والـapplications حبينا نسترجع ذكريات ما قبل -عصر السرعة- وبما إن الثقافة والفن مرآة التقدم وثقافة المجتمع.. قولنا ناخد الـvideo clips بالتدريج ما بين تطور أنواع زمان وتطور أنواع دلوقتى! وكانت نتيجة التطور زاهرة جدًا وللأحسن طبعًا بدليل تحول الصوت،التوزيع الموسيقي، الكلمات والألحان من (هذه ليلتي) لحااااااد (ركبني المرجيحة)!

زمان

1- سماعي-مرئي..مرئي- سماعي

هنرجع لوراااا أوي..لحد سنة 1921م، لما بدأت أم كلثوم تغني وتِعمل حفلات في القاهرة. من الواضح إن الناس عشقت صوت (كوكب الشرق) بهدف سماع الصوت مش الفُرجة على (أم كلثوم). كنت تلاقي عيلة كاملة لازقة جنب الراديو في انتظار سماع الصوت بس..ولما اتذاعت حفلات (أم كلثوم)، الوضع ماختلفش كتير، لأن اللى بيصوّر، كان مركز على خشبة المسرح، حيث أم كلثوم ووراها فرقتها، يعني تشوفها في التليفزيون زى ما تسمعها في الراديو، مفيش فرق.. المهم الصوت والألحان والكلمات.

2-منوعات الـ50’s والـ70’s..اخترنا لك

طبعًا فكرة فيديو كليب في حد ذاتها ماكنتش موجودة لسه، لذلك كان فيه أغاني ومونولوجات الأفلام. الشهادة لله، كانت مونولوجات تضحك وعلى الأقل فيها فكرة،زي مونولوجات أفلام فؤاد المهندس وإسماعيل ياسين. من ناحية تانية ممكن نلاقي أغاني زي (فوق غصنك يا لامونة) للراحل فريد الأطرش..نقدر نقول فيديو كليب بس بـLow budget. بيبدأ (الكليب) بمكالمة تليفون للمحبوبة (الفنانة ليلى طاهر) ومعاكسات الحبيبة الصبيانية، وبعد كده بيبدأ الكليب في جنينة..حبة ناس بترقص،Zoom in على الأستاذ (فريد) وشكرًا. يمكن النوعية دي كانت بداية فكرة الفيديو كليب..مع العِلم إن كل دي كانت حِتت من أفلام أصلًا!

3- بذرة الثمنينات والتسعينات

في أوروبا والدول المتقدمة، بدأت النهضة الفكرية وعمل فكرة الفيديو كليب للأغاني بهدف الترويج للألبومات الجديدة. طبعًا التقليد سيد الأخلاق، وكان لازم نحط التاتش بتاعنا فطلعت حاجة هُلامية زي بالظبط إعلانات الـlaptop اللي بتعملها شركة Sony وإعلان شركة أبو كرتونة عن الكمبيوتر العصري أبو سماعات SBIKAR (خُددددد). لذلك لما حبينا نتحلى بروح فيديوهات (مايكل جاكسون) اللي كانت مكسرة الدنيا بره مصر، طلعت حاجة زي أغنية (اضحك بقى وافرجها يا عم).. اتفرج على الكليب وهتفهم وجهة نظري!

4-حلاوة روح التسعينات

حصلت شوية صرخات في عالم الفيديو كليب واللي اعتبروها إنجاز علمي زى (شوفي) للفنان هشام عباس،هتلاقي عربية ماشية من غير سواق، هشام عباس عمّال يغير في شكله زي اللي ماسك Snapchat ومش عارف يستعمله وأهم حاجة رقصة وضعية أوزيريس الفرعونية العجيبة اللي ماسكين فيها من أول دقيقة في الكليب! عمرو دياب خدنا لـlevel أعلى شوية لما بدأ كليب (ما بلاش نتكلم في الماضي) بظهور عجيب من العدم زي الأرواح بالظبط. ده غير الفنان (إيهاب توفيق) اللي فضل معظم كليب (يا ساقيني الويل) يكلم صورة حبيبته ويرزع سماعة التليفون في عصبية غير مبررة بالمرة!

دلوقتي

1-فذلكة من نوع آخر

نمنا وقومنا على قنوات متخصصة لإذاعة الـvideo clips واتعودنا بقى على روشنة الألفينات ومصطفى قمر اللي أبهرنا بقدراته الخارقة في clip (مُنايا).. ومن الواضح أن الاتجاه العام كان بيلزم الـVideo إنه يبتدي بحد بيرقص أو بيلعب آلة موسيقية زي الجدع اللي في كليب (يا مجنون) للفنانة أصالة،واللي بدأ الكليب بالجيتار، وبدأ يقلع هدومه ويرقص قدام الشلال مع لقطة ثانيتين لحصان أسود بيجري وبعدين بيمشي الكليب بشكل طبيعي أو كليب (بتغيب بتروح) لإليسا وراغب علامة اللي بيبدأ بواحدة بترقص في الظلام.

2-اتخضينا!

هى كانت خضّة..لما فتحت التليفزيون ولقيت واحدة بتتمشى في الشارع ببدلة رقص عشان أكتشف إن دي الفنانة روبى وإن ده video clip أغنية (أنت عارف ليه)، ومن الواضح إن الموضوع بقى اتجاه برعاية الفنان المحبوب (جاد شويرى) اللي بقى يغني ويخرج أغاني من نفس النوعية الجميلة دي زى أغنية (وريني) مع الفنانة (ملك الناصر)، واللي هنقدر نستشف منها روعة صوت الفنان جاد شويرى نظرًا إن كل كوبليه بيبدأ بـ)بصي يا حلوة.. (كلام كتير)..بقى وريني).

3-هوريك من هِنا لهِنا..بـ50 جنيه

شوية بشوية، كله بقى بيقلع في الـVideo clip، والبداية الحقيقية للاتجاه ده كان للفنانة (ماريا)، وسبحان الله تطلع أغنية (إلعب) من إخراج جاد شويرى برضه..الفنانة من أول الكليب عمالة تاكل لبان ومصاصات وفي الآخر قررت تاخد Shower في بانيو مليان لبن، وبيدقلوا عليها corn flakes..السؤال هنا! إيه علاقة الـVideo بالأغنية وبالكلمات..الإجابة هتكون سافلة..بلاش عشان الرقابة! المشكلة إن الموضوع بقى اتجاه لدرجة أن أبويا خاف علينا من نوعية الـvideo clips دي وشفّر الريسيفر!

4-الحرية

أثناء عمل الـsearch في موضوع العدد ده، لسه بكتب على الـyoutube كلمة (فيديو كليب)..طلع فى الـsuggestion (فيديو كليب محتاج لبوليس الآداب).. طبعًا طلع الـVideo clip بتاع (سيب إيدي) والـrelated videos طلعت للفنانة بوسي (حط النقط) وللفنانة (دانا) في أغنية (أنا دانا) والراقصة (برديس) في clip (يا واد يا تقيل)،ده غير بقى الأغاني الـlow budget الشعبي الجميلة، وما تقدمه من فن راقي على بعض القنوات الفضائية العجيبة. النتيجة الأكيدة أن الفن والثقافة مرآة المجتمع..تقدروا تحكموا كنا إيه ووصلنا لإيه!

ديفيد سامي

الوسوم

مقالات ذات صلة